سباق الساعات الذكية يحتدم بين «جوجل» و«كاسيو» ..

 

احتدم سابق المنافسة على الساعات الذكية بين عملاقي البرمجيات والساعات، الأولى جوجل التي استحوذت على شركة متخصصة في صناعة الساسات الذكية، والثانية أعلنت اعتزامها على صناعة ساعات يد خاصة بها.

ففي جوجل استحوذت الشركة على شركة WIMM Labs المتخصصة في صناعة الساعات الذكية فيما يبدو أنها خطوة من جوجل باتجاه تطوير ساعتها الذكية الخاصة، وذلك بحسب التقرير الذي أورده أولاً موقع GiaOM ثم أكده متحدث باسم جوجل لموقع The Verge.

وكانت شركة WIMM Labs قد أصدرت ساعتها الذكية الأولى العاملة بنظام أندرويد WIMM One في العام 2011 وتضمنت منصة للمطورين تتيح إنشاء التطبيقات الخاصة بالساعة.

ومن المعتقد أن موظفي الشركة سينضمون للعمل في جوجل ضمن الفريق الخاص بتطوير نظام أندرويد، وتشير المعلومات إلى أن عملية الاستحواذ قد تمت منذ صيف العام 2012 لكن لم يتم الكشف عنها في ذلك الحين، حيث قامت الشركة بإغلاق حساباتها على المواقع الاجتماعية بشكل مُفاجئ ونشرت على موقعها رسالة تفيد بدخول الشركة في ''علاقة حصرية وسرية'' منعتها من الاستمرار في متابعة تطوير منتجاتها.

الجدير بالذكر أن شركات تقنية عديدة مثل ''سامسونج'' و''أبل'' و''مايكروسوفت'' و''إل جي'' تعتزم إنتاج ساعات ذكية خاصة بها حيث يسيطر على هذا السوق حالياً شركة ''سوني'' التي طرحت أخيراً الجيل الثاني من ساعتها الذكية، ومن المنتظر أن تكشف ''سامسونج'' عن ساعتها الخاصة بعد أيام خلال معرض IFA 2013 في برلين.

وفي المقابل تعتزم شركة كاسيو (Casio) المتخصصة في صناعة الإلكترونيات، وساعات اليد خاصة، الدخول في مجال ''الساعات الذكية''، مرسلة رسالة واضحة إلى باقي الشركات التي تسعى أو دخلت فعلاً في هذا المجال، حسبما أفادت صحيفة ''نيويورك تايمز''.

وقال المدير التنفيذي لدى ''كاسيو''، ''كازاو كاشيو''، في مقابلة له مع الصحيفة الأمريكية، إن الجميع – في إشارة إلى شركات التقنية الأخرى – قد اكتشفوا فجأة ''المعصم''، وأشار إلى العراقة التي تتميز بها شركته في مجال صناعة ساعات اليد منذ زمن بعيد، وأضاف كاشيو البالغ من العمر 84 عاماً أنهم ''مستعدون''.

أضف تعليقك

تعليقات  0