قطع الخدمة نهائياً عن مليوني خط جوال مجهول في الإمارات


أكدت هيئة تنظيم الاتصالات الإماراتية أنه تم قطع الخدمة عن مليوني مشترك في خدمات الهاتف المتحرك لم يبادروا إلى تسجيل بياناتهم في المراحل الأربع الأولى من حملة "رقمي هويتي".

وأشارت الهيئة، في بيان لها نشرته صحيفة "الإمارات اليوم"، على هامش إطلاقها المرحلة الخامسة من الحملة، إلى أن عدد المشتركين المسجلين الذين حدثوا بياناتهم بلغ أكثر من 12 مليون مشترك، داعية المشتركين المتأخرين عن التسجيل إلى المبادرة لتسجيل بياناتهم تجنباً لتعليق الخدمة.

وأعلنت الهيئة انطلاق المرحلة الخامسة لحملة "رقمي هويتي"، بالتعاون مع مزودي خدمات الهاتف المتحرك المرخص لهما في "اتصالات" و"دو"، بهدف زيادة الوعي حول الإجراءات الجديدة التي تنظم عملية تسجيل المشتركين للحصول على شريحة هاتف متحرك.

وتنقسم "رقمي هويتي" إلى ست مراحل، وتبلغ مدتها الزمنية نحو 18 شهراً، إذ تستمر حتى بداية عام 2014، وحتى الآن، انتهت كل من "اتصالات" و"دو" من استهداف أربع دفعات من المشتركين ضمن الحملة، وبدأتا استهداف الدفعة الخامسة من المشتركين، إذ تهدفان إلى استكمال عملية تسجيل نحو أربع ملايين مشترك خلال المرحلتين المتبقيتين من الحملة.

وقال المدير العام للهيئة محمد ناصر الغانم: "بحسب آخر الإحصاءات التي تم تسجيلها خلال أغسطس 2013 بلغ إجمالي عدد المشتركين الذين سجلوا وحدثوا بياناتهم أكثر من 12 مليون مشترك، وهو رقم متغير مع التزايد اليومي لأعداد المشتركين الذين يسجلون".

وأشار إلى أن "اتصالات" و"دو" علقتا الخدمة عن 3 ملايين مشترك تقريباً تأخروا عن تحديث البيانات خلال الدفعات السابقة، بحيث لم يعد هؤلاء المشتركون يستطيعون إجراء مكالمات صادرة، لكنهم يستطيعون استلام المكالمات والرسائل النصية.

وأضاف الغانم أن "اتصالات" و"دو" بدأتا قطع الخدمة كاملاً، وبشكل تدريجي، عن المشتركين الذين تم تعليق الخدمات عنهم، ولم يبادروا خلال الأشهر الثلاثة اللاحقة إلى التسجيل، وبلغ عدد المشتركين الذين تم قطع الخدمة نهائياً عنهم بسب التأخر في تحديث بيانتهم نحو مليوني مشترك.

أضف تعليقك

تعليقات  0