فيديو : اكتشاف حديث قد يفتح آفاقاً جديدة للحصول على شباب دائم


واحد من أكثر الأدوية شيوعاً بين الناس له تأثير في إبطاء الشيخوخة، أدوية "الستاتين" التي تعطى لخفض مستويات الكوليسترول المرتفعة، دراسة حديثة وجدت قدرتها أيضا على إبطاء عملية الشيخوخة من خلال رفع مستويات نشاط "التيلومير" في خلايا الدم البيضاء المرتبط بعمر الشخص.

فبحسب دراسة إسبانية حديثة، فإن الذين يستخدمون أدوية "الستاتين" المخفض للكوليسترول، ظهر لديهم مستوى أعلى من نشاط "التيلومير" في خلايا الدم البيضاء وذلك مقارنة مع غيرهم ممن لم يستخدموا العقاقير المخفضة للكوليسترول.

ويعتبر "التيلومير" منطقة من الحمض النووي، دليلا على العمر، فعند تقدم الشخص في السن تقصر التيلوميرات، ما يقلل عدد انقسام الخلايا وبالتالي تقليل عمر الشخص.

يذكر أن دراسة سابقة أوجدت علاقة بين تناول الأدوية المخفضة للكوليسترول وهو "الستاتين" وقدرتها على الوقاية من احتمالية الإصابة بالسرطان، فالباحثون الأميركيون أثبتوا، أن "الرجال الذين استخدموا تلك العقاقير قل لديهم خطر الوفاة بسبب سرطان البروستات".

وتستخدم العقاقير المخفضة للكوليسترول عادة للحد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية لدى المرضى الذين هم في خطر كبير، وهي تعمل عن طريق عرقلة عمل إنزيم في الكبد مسؤول عن صنع الكوليسترول.



أضف تعليقك

تعليقات  0