زوجة وزير اسرائيلي : كان علي اغتيال الأسد بجنازة البابا

 

نشرت ”جودي موزس” زوجة الوزير الاسرائيلي «سيلفان شالوم» صورة الرئيس السوري بشار الأسد وعقيلته السيدة أسماء الأسد خلال مشاركتهما في جنازة البابا يوحنا بولس الثاني عام 2005، على حسابها في تويتر وغردت فوقها «كان علي اغتيال الاسد في جنازة البابا?»?، وتظهر زوجة الوزير في الصورة خلف الرئيس وعقيلته ويحول بينها وبينهم أحد المرافقين? فقط.?

‎وعلق أحدهم لاحقاً على التغريدة قائلاً?:? «ولكن بعد ذلك وداعاً جودي».‎التغريدة التي حصلت على 45 تفضيل من متابعي جودي الـ 18 ألفاً، و18 إعادة تغريد فقط، نشرتها جودي أمس حوالي التاسعة مساءً?. وسألها أحدهم «هل هذا وجهك الحربي في الصورة» فأجابت نعم، دون تردد?.?

الجدير ذكره أنها ليست المرة الأولى التي تقوم جودي موزس بنشر هذه الصورة على حسابها، وقد قامت سابقاً بالتباهي بأنها استطاعت الاقتراب الى هذا الحد والظهور في صورة مع الرئيس الأسد، ونقلت المواقع العبرية يومها الصورة (عام 2005) متهكمة على مقدمة البرامج التلفزيونية وسليلة العائلة المالكة لصحيفة يديعوت أحرونوت.

وكانت جودي من أكثر الداعمين لحرب غزة ودعت عبر تويتر لجعل «غزة» تعاني بسبب اطلاق الصواريخ منها.

أضف تعليقك

تعليقات  0