مايكروسوفت" تشتري وحدة الهاتف النقال من "نوكيا" وبراءات اختراع مقابل 7.2 مليار دولار



وافقت شركة "مايكروسوفت" على شراء وحدة الهواتف النقالة لـ "نوكيا" مقابل 5.44 مليار يورو "حوالي 7.2 مليار دولار"، وذلك بعد سنوات مع معاناتها من شدة المنافسة في ذلك السوق، في الوقت الذي تستهدف فيه شركة البرمجيات الكبرى دعم النمو.

وتشمل الصفقة دفع 3.79 مليار يورو "خمسة مليارات دولار" لوحدة الأجهزة النقالة، مع 1.65 مليار يورو لبراءات اختراع خاصة بالشركة الفنلندية.

يأتي الكشف عن تلك الصفقة بعد أيام من اعلان "مايكروسوفت" تنحي رئيسها التنفيذي "ستيف بالمر" عن منصبه في غضون عام تقريبا.

هذا ومن المنتظر ان ينتقل الرئيس التنفيذي لشركة "نوكيا" "ستيفن ايلوب"، والعديد من المديريين التنفيذيين إلى "مايكروسوفت" كجزء من الصفقة، حيث سيشغل "ايلوب" منصب نائب رئيس قسم الأجهزة والخدمات في الشركة الأمريكية.

ومن المعلوم ان "مايكروسوفت" ارتبطت بشراكة مع "نوكيا"، حيث تعد الأخيرة من أكبر مستخدمي منصة "ويندوزن فون" في هواتفها.

وتعد تلك الخطوة اعترافا واضحا على حاجة "مايكروسوفت" لخبرة طويلة في صناعة الهواتف الذكية لدعم تواجدها في ذلك السوق، رغم وجود منافسين أقوياء، ولا سيما "آبل" و"سامسونج"، هذا فضلا عن شركات صينية مثل "هواوي تكنولوجيز" و"زد تي إي".

يشار إلى أن صحيفة "وول ستريت جورنال" ذكرت في يونيو/حزيران أن "مايكروسوفت" و"نوكيا" تخوضان محادثات لبيع وحدة الهاتف النقال للشركة الفنلندية لصالح الأولى، لكن تلك المحادثات لم تسفر عن شيء ملموس لعدم التوصل إلى اتفاق بشأن سعر الصفقة.

وتعد "نوكيا" أحد اللاعبين الرئيسيين في سوق الهواتف النقالة، لكنها عانت في السنوات الأخيرة ضعف المبيعات، حيث تراجعت مبيعاتها 24% خلال الشهور الثلاثة حتى يونيو/حزيران.
أضف تعليقك

تعليقات  0