هل استخدام الشيشة أو الغليون أو السيجار أقل ضررا من تدخين السيجارة؟




هذا الكلام غير صحيح، فالضرر واحد بل يكون أشد أحيانا عند استخدام طرق التدخين الأخرى. فاستخدام الغليون يركز التبغ على بعض المناطق بصورة مكثفة ما يزيد من فرص التقرحات والسرطان.

كما ان استخدام الشيشة قد يسرع من انتقال بعض الأمراض الأخرى مثل السل والتهابات الكبد الوبائي. نظرا لاستخدامها من قبل أكثر من شخص وفي ظل وجود جهاز تنفسي متهالك وفم مليء بالتقرحات والفجوات.

أما عن تأثير التبغ الممضوغ مثل الشمة والقات وغيره؟ فإن تأثيرهما أشد وأنكى، فقد اكتشف العلماء ما لا يقل عن ثمان وعشرين مادة مسرطنة في هذا النوع من التبغ، كما ان التركيز المباشر للتبغ على مناطق معينة مثل غشاء ما تحت اللسان يزيد من أخطاره. ويتعدى الأثر الى بعض الأعضاء البعيدة عن الفم مثل؛ المريء والقولون والبنكرياس والمثانة. والسبب يعود إلى بلع المدخن لعصير التبغ المتكون من المضغ.
أضف تعليقك

تعليقات  0