تزوجت صديق ابنها إلكترونياً لتراقب أداء ولدها في الجامعة !

 

دائما ما تسعى الأمهات للاطمئنان على أولادهن مهما كبروا، ومن هذا المنطلق اشتركت سيدة صينية في لعبة على الانترنت وتزوجت من خلال شخصيتها الوهمية من زميل ابنها في السكن لتراقب أداء ولدها في الجامعة. 

وذكرت صحيفة «غلوبال تايمز» الصينية أن الشاب الذي عرف باسم ليو نصح زميله بالسكن بلعبة على الانترنت ينتقي فيها شخصية تتزوج من شخصية أخرى على الإنترنت ويتفاعلان فيما بينهما.

وانضمت والدة ليو إلى اللعبة لاحقا حيث وجدت لي وسعت للتقرب منه لأنها كانت قلقة من أن ابنها يقضي الكثير من الوقت في ممارسة ألعاب الفيديو ولا يخصص ما يكفي من الجهد للدراسة وسرعان ما انسجمت الأم في اللعبة وتزوجت الكترونيا من لي.

وقد ثار غضب ليو حين عرف أن زوجة صديقه على الإنترنت هي في الواقع أمه، وقال انه لم يتمكن من مسامحتها بعد، فيما أعرب لي عن صدمته وأشار إلى أنه بات يدرك الآن أن الاشخاص على الانترنت ليسوا دائما من نتوقعهم.

أضف تعليقك

تعليقات  0