الاستخبارات الألمانية تؤكد أن الهجوم الكيميائي من تنفيذ النظام وأنه ناجم عن خطأ في عيار الغازات السامة


نقلت صحيفة "دير شبيغل" الألمانية معلومات استخبراتية ألمانية مفادها أن النظام السوري هو من استخدم الأسلحة الكيمائية في الغوطة الشرقية في21 أغسطس الماضي، وأن سبب الحصيلة المرتفعة لضحايا الهجوم يعود إلى "خطأ في عيار الغازات السامة" المستخدمة خلال هذا الهجوم.

كشفت الاستخبارات الالمانية في معلومات أوردتها صحيفة در شبيغل ان الهجوم بالاسلحة الكيميائية في 21 اب/اغسطس في الغوطة الشرقية بريف دمشق من تنفيذ النظام السوري الا ان حصيلة ضحاياه كانت كبيرة جدا بسبب "خطأ" في عيار الغازات السامة المستخدمة في الهجوم.

وافادت الصحيفة الالمانية على موقعها الالكتروني استنادا الى عرض سري قدمه رئيس جهاز الاستخبارات الالمانية غرهارد شيندلر لبرلمانيين، ان هذا الهجوم تتحمل مسؤوليته قوات النظام السوري رغم عدم وجود ادلة قاطعة على ذلك.
أضف تعليقك

تعليقات  0