بالفيديو : أميركيان يقاطعان كلمة كيري في الكونجرس احتجاجاً على الضربة العسكرية و الأمن يطردهما

 

عقدت مجلس الشيوخ الأمريكي «الكونجرس»، يوم الثلاثاء، جلسة استماع حول الطلب الذي تقدم به الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، لبحث إمكانية توجيه ضربة عسكرية لسوريا ردًا على اتهامات باستخدام النظام السوري السلاح الكيميائي في ضرب المدنيين.

وحضر الجلسة، حسبما نقلت «سكاي نيوز عربية»، كل من وزير الدفاع الأمريكي، تشاك هاجل، ووزير الخارجية، جون كيري، ورئيس أركان الجيش الأمريكي، مارتن ديمبسي، لشرح دوافع توجيه الضربة العسكرية لسوريا لأعضاء لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، إن سياسات الرئيس السوري، بشار الأسد، «تضر بمصالح الولايات المتحدة وأمنها القومي»، مؤكدًا أن «هناك متطرفين من كلا الطرفين في سوريا»، في إشارة للنظام السوري والمعارضة، وأضاف أن «التفويض بالعمل العسكري يجب أن يحظى بأغلبية الكونجرس، ويجب أن يرى العالم أن حكومتنا تتحدث بصوت واحد»، مؤكدًا: «استخدام الكيميائي لا يمكن أن يحدث إلا من قِبل النظام، ولدينا أدلة على أن نظام الأسد أعطى توجيهات بتنفيذ الهجوم الكيميائي»، وتابع: «المعارضة السورية لا تمتلك إمكانيات ارتكاب جريمة على هذا النطاق».

في السياق ذاته، رفع أعضاء بعض الحضور بمجلس الشيوخ أثناء كلمة كيري عددًا من اللافتات الرافضة للحرب على سوريا، محاولين لفت الانتباه لهم، إلا أن الأمن منعهم من التقدم نحو وزير الخارجية الأمريكي أثناء إلقاء كلمته.

أضف تعليقك

تعليقات  0