خادمة اثيوبية تضع " الكلوركس " في حليب طفل سعودي بالقصيم

وضعت خادمة أثيوبية كمية من مادة التنظيف "كلوركس" في علبة الماء المُخصصة لتجهيز حليب الأطفال، وبعد أن شرب منها الطفل ووالدته نُقلا للمستشفى، ومكثا 24 ساعة تحت الملاحظة.

وتشير التفاصيل التي حصلت عليها "سبق" إلى أن الخادمة التي تعمل لدى أسرة سعودية في دخنة، جنوب غرب القصيم، جهزت الرضاعة لطفل (سنة و8 أشهر)، وعندما أعطتها له والدته لفت انتباهها سخونة الماء الشديدة، وظهور شيء من رائحة "الكلوركس"، ودفعها الفضول إلى تذوُّق الرضاعة لتكتشف طعماً غريباً، وعندها شعرت بالغثيان، ونُقلت إلى المستشفى هي وطفلها، حيث استمرا 24 ساعة لتلقي العلاج.

وبيَّنت المصادر أن الشرطة استجوبت الخادمة، وأخذت العينات، وفتحت تحقيقاً بالواقعة مع الخادمة التي كانت تهم بالسفر بعد ثلاثة أيام، حيث اشترت العائلة الهدايا لها كمُكافأة لها على حسن معشرها طيلة فترة بقائها حتى ارتكبت جريمتها.

أضف تعليقك

تعليقات  0