أوباما : امريكا لا يمكنها ان تغض الطرف عن سوريا


قبيل إدلائه بخطابه حول سوريا الثلاثاء المقبل قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما في كلمته الأسبوعية هنا اليوم ان بلاده بحاجة لاستخدام قوة عسكرية محدودة في سوريا لردع نظام بشار الأسد.

وأوضح أوباما "ما نتحدث عنه ليس تدخلا مفتوح النهاية" مؤكدا أنه "لن يكون عراقا أو أفغانستان أخرى. لن تكون هناك احذية امريكية على الأرض. أي إجراء سنتخذه سيكون محدودا في الوقت والنطاق ومصمم لردع الحكومة السورية من استخدام الغاز ضد شعبها مرة أخرى ويقوض قدرتها على القيام بذلك".

وأضاف "لن نضع قواتنا في منتصف حرب طرف آخر" داعيا الكونغرس الى مساندته والوقوف ورائه ومشيرا الى أنه يتفهم أن الأمريكيين "سئموا بعد عقد من الحرب" لكن الولايات المتحدة لديها التزامات ازاء الأجيال المقبلة وأمنها القومي فضلا عن أنه "لا يمكنها أن تغض الطرف" عن الفظائع مثل الهجوم بالأسلحة الكيميائية في سوريا.

وحذر الرئيس الامريكي من أن "الفشل في الرد على هذا الهجوم من شأنه أن يزيد من خطر استخدام الأسلحة الكيميائية مرة أخرى وأن تقع في أيدي الإرهابيين الذين قد يستخدمونها ضدنا كما سترسل إشارة سيئة إلى الأمم الأخرى بأنه ليس هناك أي عواقب لاستخدامها هذه الأسلحة".

أضف تعليقك

تعليقات  0