فيديو : الفيديو الذي قدمه أوباما للكونغرس لإقناعه بالضربة

 

بثت مواقع عالمية وعربية أبرزها CNN بعض أشرطة الفيديو التي اعتمد عليها البيت الأبيض في اتخاذ قرار بشنّ ردّ عسكري على النظام السوري لاستخدامه سلاحا كيماويا ضدّ شعبه، وأطلع عليها عددا من أعضاء الكونغرس لحملهم على دعم خياره.

ويظهر في بعض الأشرطة رجال ممددون على أرضية من البلاط، من دون قمصان وهم يرتعشون ويهتزون. كما يظهر أطفال وهم على ما يبدو غير قادرين على السيطرة على حركاتهم فبدا بعضهم وهو في حالة اهتزاز، فيما كان صوت الصراخ والذعر طاغيا على الأشرطة.

وهي فقط بعض الأجزاء من صور مرعبة تضمنها 13 مقطع فيديو تقول الإدارة الأمريكية إنها تصور بشاعة ما خلفه هجوم كيماوي في سوريا وقع في 21 أغسطس/آب.

وتؤرخ الفيديوهات للحظات رعب، كان فيها أشخاص واقفون يحاولون تزويد أشخاص آخرين مصابين وغير قادرين على الحركة بالماء، فيما كانت اصوات التكبير تتعالى.

والعديد من الفيديوهات تم نشرها على الانترنت منذ مدة بعد الهجوم، ولكنها الآن حظيت بمزيد من الأهمية بعد أن أسبغت عليها أجهزة الاستخبارات المصداقية.

وفي الوقت الذي من الصعب جدا تحمل المشاهد التي تتضمنها، إلا أن الفيديوهات لا تعطي أي دليل أو فكرة عن المسؤول الذي يقف وراء الهجوم، كما أنها لا تعطي جوابا عن السؤال وراء السبب الذي يجعل من الهجوم العسكري هو الردّ الملائم.

وقالت رئيسة لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ ديان فينشتاين التي اطلعت على محتويات الفيديوهات، إنها ترغب أن يرى جميع أعضاء الكونغرس بمجلسيه تلك الأشرطة.

بناء على ما شاهدته، قررت فينشتاين، دعم قرار أوباما بالتدخل، قائلة إنّ من يعارض ذلك "لا يعرف ما أعرف."

ومن شأن إتاحة الفرصة للحصول على الأشرطة، التي فعلا حصلت CNN على نسخ منها، أن تتيح لمن يرغب مشاهدة محتوياتها وبالتالي اتخاذ القرار الخاص به. ولا تستطيع CNN الجزم بصدقية الاشرطة، ولكن مسؤولي البيت الأبيض أكّدوا أن لديهم الكثير من الأسباب التي تجعلهم غير متشككين فيها.

وتم تصوير محتويات الأشرطة من زوايا مختلفة كما أنه فكرة شاملة وليس فقط من حيث الصور بل وأيضا من حيث الصوت، وفقا لما أبلغ به البيت الأبيض أعضاء الكونغرس.

أضف تعليقك

تعليقات  0