الأسد: لا دليل على استخدامي أسلحة كيميائية


نفى الرئيس السوري بشار الاسد لشبكة "سي بي اس" الاميركية ان يكون النظام السوري مسؤولا عن الهجوم الكيميائي الذي وقع في 21 اغسطس، بحسب ما نقل الاحد مراسل الشبكة الاميركية الذي اجرى مقابلة معه في دمشق.

وقال المراسل تشارلي روز عبر "سي بي اس" ان الاسد "نفى اي صلة له بهذا الهجوم"، فيما تتوعد واشنطن دمشق بضربة عسكرية متهمة النظام السوري بشن هذا الهجوم.

واضاف الصحافي الاميركي ان "الامر الاكثر اهمية الذي قاله هو ان "لا وجود لدليل على استخدامي اسلحة كيميائية ضد شعبي".

وستبث الشبكة الاميركية مقتطفات من المقابلة مع الاسد صباح الاثنين على ان تبث كاملة مساء الاثنين على شبكة اخرى هي "بي بي اس".

كذلك، نقل روز عن الاسد قوله انه "لا يعلم بالضرورة ما اذا كانت ستحصل ضربة" عسكرية لسوريا، وتاكيده في المقابل ان السوريين "استعدوا لهذا الامر بافضل ما يستطيعون".

وكثف الرئيس الاميركي باراك اوباما وادارته حملتهما الدبلوماسية لاقناع اعضاء الكونغرس الذين يعودون من اجازاتهم الاثنين بتاييد تدخل عسكري في سوريا.

وسيسجل اوباما الاثنين مقابلات مع ثلاث من كبرى القنوات التلفزيونية اضافة الى شبكات بي بي اس وسي ان ان وفوكس نيوز، قبل ان يتوجه الى الاميركيين الثلاثاء.
أضف تعليقك

تعليقات  0