تقارير إسرائيلية تكشف تفاصيل خطة هروب الأسد السرية





كشف التلفزيون الإسرائيلي في تقرير خاص، اليوم الأحد، عن ما أسماه خطة هروب الرئيس السوري، بشار الأسد، وذلك استناداً لمعلومات من مصادر أمنية سرية.

وزعم تقرير التلفزيون الإسرائيلي، بناء على مصادر أمنية إسرائيلية، أن الأسد سيهرب من دمشق فور بدء الضربة الأمريكية على سوريا، متجهاً إلى الروسية موسكو.

وتتضمن خارطة هروب الأسد الاحتماء بإحدى القرى الساحلية التي تنتمي للطائفة العلوية، وهناك سيتم تأمين نقله إلى روسيا حتى الانتهاء من الضربة العسكرية، باعتبار أن بقاء الأسد رمزي ورسالة للثوار مفادها أن انتصارهم لا يعد كاملاً.

كما يشير التقرير إلى أن أحد المبعوثين الدوليين كشف عن خطة هروب الأسد، والتقى هذا المبعوث من قبل الرئيس السوري عدة مرات منذ اندلاع الثورة عام 2011.

طرطوس - موسكو
وأوضح التقرير أن هناك سبع وحدات قتالية موجودة لتأمين الرئيس السوري، وأن اثنتين من هذه الوحدات مهمتهما تأمين وصول الرئيس السوري إلى المدينة الساحلية المشار إليها والتي سيتوجه إليها الأسد قبل هروبه.

واختتم التلفزيون هذا التقرير بالاستشهاد بما قاله المنسق السياسي لهيئة أركان الجيش الحر، لؤي مقداد، والذي قال سابقاً عن خطة الهروب التي وضعها الأسد واختبرها مرتين.

وكان المقداد ذكر أن الأسد يقيم بين ثلاثة مزارع في منطقة يعفور بريف دمشق، المحاذية للحدود اللبنانية، تعود ملكية إحداها له والثانية لأخيه ماهر والثالثة لرجل أعمال سوري، ومن يعفور سيستقل مروحية من طراز "غازيل" إلى طرطوس ومنها إلى روسيا التي ستكون ملاذه النهائي.
أضف تعليقك

تعليقات  0