فابيوس: نطالب بقرار أممي ملزم لنزع سلاح الأسد الكيماوي


اعتبر وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن الاقتراح الروسي بوضع الترسانة الكيماوية للنظام السوري تحت مراقبة دولية "يمكن قبوله بثلاثة شروط على الأقل"، مطالبا بالتزامات واضحة وسريعة يمكن التحقق منها من جانب دمشق.

وقال فابيوس إن "اقتراح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يستحق بحثا دقيقا"، معتبرا أن على الرئيس السوري بشار الأسد "أن يلتزم من دون تأخير بوضع مجمل ترسانته الكيماوية تحت مراقبة دولية والسماح بتدميرها"، و"هذه العملية يجب أن تتم استنادا إلى قرار ملزم من مجلس الأمن مع برنامج زمني قصير ونتائج حازمة إذا لم يف الأسد بالتزاماته".

ومن جهة ثانية رحبت الصين من جهتها بالعرض الروسي، بأن تسلم سوريا أسلحة الدمار الكيماوية وهو ما يوفر مخرجا لتفادي توجيه ضربات عسكرية أميركية لسوريا.

وصرح هونغ لي المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية بذلك خلال إفادة صحافية، مضيفا أن وفدا من المعارضة السورية سيزور الصين اعتبارا من اليوم.

أضف تعليقك

تعليقات  0