المعلمون والممرضات الأكثر حرماناً من النوم


 ظهرت دراسة جديدة أن المعلمين والممرضات هم الأكثر حرماناً من النوم في بريطانيا بالمقارنة مع العاملين والعاملات في المهن الأخرى.

وقالت الدراسة، التي نشرتها صحيفة ديلي ميرور، إن المخاوف بشأن تخفيضات الإنفاق وفقدان الوظائف وتجميد الأجور تحرم العاملين في القطاع العام من النوم أكثر من نظرائهم العاملين في القطاع الخاص، وعلى رأسهم المعلمين والممرضات. وأضافت أن المعلمين يرقدون في أسرهم وهم يفكرون بشأن العمل لمدة ساعة واحدة و 33 دقيقة كل يوم، وينامون لمدة ست ساعات وأربع دقائق.

وأشارت الدراسة إلى أن الممرضات ينمن 7 دقائق أكثر من المعلمين، ويفكرّن في وظائفهن لمدة ساعة و 26 دقيقة كلما رقدن على أسرتهن ليلاً. ووجدت أن 3 من كل 10 من العاملين في القطاع العام ينامون فترات أقصر هذا العام بالمقارنة مع 2012 لا تتجاوز 6 ساعات و 27 دقيقة، وهي فترة تقل بكثير عن المدة الموصى بها من قبل الخبراء الصحيين، بسبب قلقهم المستمر على مستقبل وظائفهم.

وقالت الدراسة إن واحداً من كل خمسة من العاملين في القطاع العام تغيّب عن العمل في العام الماضي بدواعي المرض لعدم حصوله على قسط واف من النوم، وبزيادة مقدارها 2.8 مليون إجازة مرضية بالمقارنة مع عام 2008.
أضف تعليقك

تعليقات  0