النمل يغزو ميونخ




يزحف ساحبا معه كائنات صغيرة، حيث بإمكانه الظهور فجأة وبسرعة في كل مكان، على ساقيك أو ذراعيك أو على شعرك، وحتى في أذنيك.. إنه نمل ميونخ الذي يجعل الأطفال وآباءهم يهربون بعيدا عن ساحات اللعب.

يقول فولكر فيته، وهو عالم أحياء في المدينة الواقعة جنوبي ألمانيا على بعد نحو 50 كيلومترا شمال حافة جبال الألب البافارية «يصبح الأمر حقا مثل فيلم رعب عندما يغطي بعض الأماكن على الأرض تماما.. يمكن لهذه الحشرات ان تغطي جميع أنحاء جسمك في دقائق معدودة».

ويعتقد العلماء أن أنواع النمل، التي يطلق عليها «فورميكا فوسكوسينيريا» وموطنها الأصلي جبال الألب وسفوحها، لا تزال تتزايد وتنتشر.

وتجرب سلطات البلدية في ميونخ أساليب مختلفة للسيطرة على تلك الحشرات المزعجة التي تنشط عندما يكون الطقس دافئا. ونظرا لأنها تهوى أيضا التربة الرملية، فإن ساحات لعب الأطفال المشمسة تعد من بين الأماكن المفضلة لديها.
أضف تعليقك

تعليقات  0