الجيش السوري الحر يرفض الاقتراح الروسي


أعلن الجيش السوري الحر اليوم الخميس رفضه الاقتراح الروسي المتعلق بوضع ترسانة الأسلحة الكيميائية التابعة للنظام السوري تحت رقابة دولية وذلك في بيان تلاه رئيس هيئة أركانه سليم إدريس.

وقال إدريس في البيان المصور في شريط فيديو بث على يوتيوب "تعلن رئاسة الأركان رفضها القاطع للمبادرة الروسية لوضع السلاح الكيميائي تحت الوصاية الدولية"، وأضاف أن رئاسة أركان الجيش السوري الحر المعارض "تطلب من المجتمع الدولي عدم الإكتفاء بسحب السلاح الكيميائي ... وتعدي ذلك الى محاسبة مرتكب الجريمة ومحاكمته".

وتقضي المبادرة الروسية التي طرحت يوم الاثنين الماضي ووافقت عليها دمشق بوضع ترسانة الأسلحة الكيميائية السورية تحت إشراف دولي لتدميرها في مرحلة لاحقة.

وهدف الخطة الروسية تفادي ضربة عسكرية هددت الولايات المتحدة بتوجيهها إلى سوريا ردًا على هجوم كيميائي يتهم الغرب نظام الرئيس بشار الأسد بتنفيذه في 21 اغسطس في ريف دمشق.
أضف تعليقك

تعليقات  0