الامم المتحدة والمانيا تتفقان على مساعدة الدول النامية في الصناعات الغذائية




وقع مدير منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو) لي يونغ ومدير تحويل الصناعات الغذائية التابع لاتحاد الصناعيين الالمان ريتشارد كليمينس اليوم اتفاقية شراكة لمساعدة الدول النامية والدول التي يمر اقتصادها بمرحلة انتقالية في الصناعات الغذائية.

وذكر بيان صادر عن الدائرة الاعلامية لليونيدو ان الاتفاقية تهدف الى دعم وتحديث وتحسين القيمة المضافة في الصناعات الزراعية في الدول النامية والبلدان التي يمر اقتصادها بمرحلة انتقالية حتى تصبح مواصفات المنتجات الصناعية في هذه البلدان متطابقة مع مواصفات الاسواق الدولية بما يمكنها من الاستجابة لمتطلبات هذه الاسواق وتستفيد من الفرص التي توفرها الاسواق الدولية.

وأضاف أن من شأن الاتفاقية أن تمكن البلدان المذكورة من الاستفادة الفعالة من التكنولوجيا ومن الطرق البحثية في انتاج القيمة المضافة في قطاع الصناعة الزراعية وخاصة خلق مراكز للصيانة العملية لتعزيز قدرات جيدة في افريقيا.

ولفت البيان الى ان مثل هذه المراكز التي ستقام في مناطق مختارة في افريقيا ستساعد على خلق ثقافة جديدة للصيانة باعتبارها من الاولويات الاستراتيجية للصناعة ولتفعيل المؤسسات التي تنتج القيم الزراعية المضافة علاوة على صيانة التجهيزات الاساسية في الصناعة الزراعية بما في ذلك الصناعة التحويلية والنقل والتخزين والطاقة والري اضافة الى انشاء مدارس للتكوين المهني لتخريج كفاءات تقنية متخصصة ايضا في التسيير والصيانة.

وشددت الاتفاقية المبرمة مع اتحاد الصناعيين الالمان الذي يضم اكثر من 2100 مؤسسة صغيرة ومتوسطة في اكبر مجمع للصناعات الهندسية في اوروبا على انه بدون التكنولوجيا لا يمكن توفير الغذاء والشراب لسكان البلدان المذكورة الذين يرتفع عددهم باستمرار خاصة في افريقيا.
وبهذا الصدد قال مدير اتحاد الصناعيين الالمان " ان هدفنا هو ان نوفر في البلدان النامية والبلدان الت
ي يمر اقتصادها بمرحلة انتقالية انتاجا عمليا وفنيا حديثا معترفا به".
واشار الى انه بدأ بالفعل في البحث عن الاماكن المناسبة في افريقيا لاقامة مراكز للصيانة والانتاج واصلاح الادوات كما قام بالفعل بزيارة تلك المراكز و ارسال عدد من موظفي اتحاد الصناعيين الالمان الى جنوب افريقيا وكينيا مصطحبا معه إلى افريقا عددا من الكوادر العليا يمثلون 18 مؤسسة صناعية المانية.
أضف تعليقك

تعليقات  0