الاتحاد الأوروبي يعقد مؤتمرا دوليا حول الصومال في بروكسل الاثنين المقبل





أعلن الاتحاد الأوروبي هنا اليوم انه سيعقد مؤتمرا دوليا حول الصومال بالتعاون مع الحكومة الصومالية بعنوان (إلى اتفاق جديد بشأن الصومال) في بروكسل يوم الاثنين المقبل للمساعدة في اعادة اعمار البلد الأفريقي الذي مزقته الصراعات.

وقال مدير شؤون أفريقيا في جهاز الخدمة الخارجية للاتحاد الاوروبي نيك ويستكوت في مؤتمر صحافي إن " المؤتمر سيكون علامة فارقة في إعادة البناء السياسي في الصومال بدعم اقتصادي وعملي من المجتمع الدولي". وأضاف "اننا نشهد ظهور الصومال بعد 20 عاما من الصراع" في اشارة الى اتفاق جديد بين الصومال والمجتمع الدولي لمساعدتها على إعادة بناء عناصرها الأساسية لقيام الدولة بطريقة سلمية وديمقراطية واحترام للقانون.

واشار ويستكوت الى مشاركة وفود من 50 دولة ومنظمة في المؤتمر الذي يستمر يوما واحدا من بينها الكويت وقطر والإمارات العربية المتحدة.

من جانبه قال ممثل الاتحاد الأوروبي الخاص لمنطقة القرن الأفريقي اليكس روندوس في المؤتمر الصحافي "إن الصوماليين بدؤوا على نحو متزايد بالتفاوض مع بعضهم البعض لاقامة دولة قابلة للحياة والعمل".

من جهته قال نائب مدير شؤون التنمية والتعاون في المفوضية الأوروبية ماركوس كورنارو ان الاتحاد الاوروبي سيتعهد "بمبلغ مالي كبير" معربا عن أمله في أن تعلن باقي الجهات المانحة الأخرى منحا كبيرة لتنمية الصومال.

واشار الى ان وزير المالية الصومالي سيجتمع مع ممثلي البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في بروكسل يوم الاحد المقبل لبحث الاحتياجات المالية لبلاده.
وستتضمن الجلسة الافتتاحية للمؤتمر كلمة تلقيها المنسقة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون ورئيس الصومال حسن شيخ محمود ورئيس المجلس الأوروبي هيرمان فان رومبوي.

وسيعقب الجلسة الافتتاحية ثلاث جلسات عمل تركز احداها على النظام السياسي الجديد والثانية على إعادة بناء الأسس الاجتماعية والاقتصادية والثالثة على سيادة القانون والأمن.

أضف تعليقك

تعليقات  0