فيديو : قصة غير عادية لرجل متشرد أصبح مشهورا

هل تتذكرون وجه هذا الرجل ؟ بالتحديد في بداية عام 2011 قبل سنتين وضع فيديو في اليوتيوب لرجل أميركي متشرد يقف في الشارع ويحمل كرتونة للشحاذة، وقد صوره أحد المارين بالسيارة وبعدها شاهد الفيديو ما يقارب 28 مليون شخص حول العالم، وأصبح من أشهر الناس بسبب صوته الإذاعي والذي سمي باسم الصوت الذهبي.

إنه تيد وليامز الذي أصبح مشهورا في المجمتمع الأميركي وشخصية مرموقة. فكيف حدث هذا؟ وما هي قصة هذا الرجل؟ (صورة مع عائلته)

ولد تيد وليامز في 22 سبتمبر من عام 1957 في كولومبوس بولاية أوهايو الأميركية، خدم لمدة 3 سنوات في الجيش الأميركي وتم بعد ذلك تسريحه، فالتحق بعدها بمدرسة لأداء الأصوات إذ كان يتمتع بصوت إذاعي مميز، وعمل مذيع ميداني وهو في سن الـ14، وبعدها في محطة إذاعية لموسيقى ”السول”.

ولكن في عام 1986 بدأت حياته بالتغير شيئا فشيئا، إذ بدأ بتعاطي المخدرات والكحول بشراهة وإهماله لعمله، واعتقل 7 مرات بتهم متعددة من بينها حيازة المخدارت والسرقة والتعدي على ممتلكات الغير، مما أدى لسجنه سنتين و3 أشهر. (صور السجن)

في عام 1990 اتهم بالسرقة مرة أخرى وسجن لمدة شهرين، وفي عام 2004 تم سجنه بتهمة التزوير والسرقة وعرقلة العمل الرسمي والسيد تيد هو أب لـ9 منهم 7 بنات وصبيين.

وأصبح منذ ذاك الحين من المشردين في الطرقات يتسول من المارة، ولكن في 3 يناير 2011 كان المصور Doral Chenoweth مارا بسيارته في كولومبوس أوهايو ورأى رجل أشعث الشعر ومعه يافطة مكتوب عليها أن لديه صوت إذاعي ويحتاج لمساعدة. (صورته مع الشخص الذي صوره على يوتيوب)

كان السيد تيد يقف يومها عند تقاطع إشارة، وما كان من دورال إلا أن صوره ووضعها على موقع اليوتيوب لتبدأ مرحلة جديدة من حياته، فقد انهالت عليه وسائل الإعلام لعمل المقابلات وتوفير عمله لدى الإذاعات.

وعرضت عليه شركات لتصوير دعايات بصوته مثل جبنة كرافيت العالمية، وبدأت رحلة تأهليه والعلاج من الكحول والمخدارت. (صورة مع والدته)

في مايو 2012 تم إصدار كتاب عن حياته تحت عنوان ” A Golden Voice: How Faith, Hard Work, and Humility Brought Me from the Streets to Salvation ” الصوت الذهبي : كيف الإيمان ، والعمل الجاد ، والتواضع نقلتني من الشارع إلى التحضر.

وقال تيد في أحد مقابلاته أن العلاقة بينه وبين أولاده التسعة لازالت متوترة.



أضف تعليقك

تعليقات  0