أقصر حرب في التاريخ




أقصر حرب في التاريخ هي الحرب الإنجليزية الزنجبارية، حيث انتصر البريطانيون بعد 40 دقيقة فقط وجرح فيها جندي بريطاني واحد وقتل 500 من الزنجباريين "جزر تابعة لتنزانيا هذه الأيام وكانت تابعة لعمان أثناء الحرب".

وجاء في ويكبيديا عن تفاصيل الحرب الانجليزية الزنجبارية:
اندلعت الحربالانجليزية الزنجبارية بعد وفاة السلطان حمد بن ثويني البوسعيدي الموالي للبريطانيين بتاريخ 25 أغسطس عام 1896، حيث استولى ابن عمه ونسيبه خالد بن برغش على الحكم، الأمر الذي اعتبره البريطانيون تمرداً عليهم.

ولما كان البريطانيون يميلون لتولية السلطة لحمود بن محمد، وحسب بنود معاهدة عام 1886 فإن حالة ارتقاء عرش السلطنة تكون بموافقة القنصل البريطاني، لذا فإن خالد لم يفِ بتلك الشروط مما اعتبره البريطانيون إعلان حرب، وأرسلوا إنذاراً نهائياً إلى خالد بن برغش ليتنازل عن الحكم. إلا أن برغش رفض طلبهم وشكل جيشاً عداده 2,800 رجل معهم يخت مسلح للسلطان كان راسياً في الميناء، وأوكلت لهذه القوة مهمة تحصين القصر.

تكبدت قوات السلطان حوالي 500 شخص ما بين قتيل وجريح كنتائج للحرب الانجليزية الزنجبارية ، ولم يخسر البريطانيون سوى جريح واحد من البحارة. تراجع السلطان فاراً إلى المستشار الألماني حيث حصل على حق اللجوء ونفي إلى دار السلام. قام الإنجليز بتنصيب السلطان حمود بن محمد على الحكم وشكلوا له حكومة إسمية. أنهت تلك الحرب زنجبار كدولة لها قدر من الاحترام وبدأ عصر من الهيمنة البريطانية المباشرة عليها.
أضف تعليقك

تعليقات  0