افتتاح جناح الكويت في المعرض الصيني - العربي 2013 كضيف شرف



هنا اليوم جناح دولة الكويت في المعرض الصيني - العربي 2013 وذلك بصفة استثنائية كضيف شرف قبيل يوم واحد من افتتاح المعرض بنسخته الثالثة رسميا.

وجاء الافتتاح تحت رعاية رئيس لجنة السياسات والاستشارات الصينية يو زنغ شينغ وبحضور رئيس وفد الكويت المشارك في المعرض وزير التجارة والصناعة انس الصالح و سفير دولة الكويت لدى جمهورية الصين الشعبية محمد صالح الذويخ.

وقال الصالح ان هذا المعرض في نسخته الثالثة يكتسب اهمية كبيرة بسبب عدة قيادات عربية له مثل ملك الاردن الملك عبدالله الثاني وملك المغرب محمد السادس.
واضاف الصالح ان افتتاح جناح الكويت اليوم يمثل اهتمام الصين ومقاطعة تينغيشيا بتعزيز التعاون وتطوير العلاقات بين الشركات الكويتية والصينية بما يحقق التنمية المشتركة.

واوضح ان الكويت تهدف من خلال المشاركة في المعرض في التواصل مع الشركات الصينية والاطلاع على خبراتها في كافة المجالات خاصة العاملة في الانتاج المواد الكيميائية والمشاريع الانشائية.
من جهته قال السفير الذويخ ان مشاركة الكويت على المستوى الحكومي وشركات القطاع الخاص في المعرض كضيف شرف مميزة وفعاله.

واضاف الذويخ ان حجم التجارة بين الصين والدول العربية تبلغ قرابة 150 مليار دولار وتشهد زيادة مطردة منذ بدايتها الفعلية في عام 1971داعيا الدول العربية الى تعزيز علاقاتها بالصين وتحصينها خاصة في الجوانب الاقتصادية.

من جهته قال مدير ادارة المشروعات الصغيرة المهندس فارس العنزي في برنامج اعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي بالدولة ان مشاركة البرنامج في المعرض الصيني تاتي من حرصه على دعم المشاريع الصغيرة والشباب الكويتي الجاد والمبادر للعمل الحر.

ولفت العنزي الى ان ادارة المشاريع في البرنامج تقدم خدمات عدة ومزايا تجعل المشروع الصغير ينطلق الى المستوى المتوسط ثم الى المشاريع الكبرى.

واوضح ان البرنامج يهدف من المشاركة في المعرض الى بناء جسور التعاون مع الشركات الصينية واصحاب الاعمال والمشاريع الصغيرة من الشباب في كافى المجالات الاقتصادية والانشطة.

من جهتها قالت رئيسة المركز الحرفي الشبابي التراثي في الهيئة العامة للشباب والرياضة نوال الشمري ان جناح المعرض الكويتي شهد اقبالا مميزا وحز على اعجاب الزائرين .

واكدت الشمري ان جناح الكويت نافس في المعرض من حيث المضمون والديكور مبدية سعادتها للمشاركة ورفع اسم الكويت في المحافل التجارية.
أضف تعليقك

تعليقات  0