المجلس الوطني للثقافة يشيد بالاتفاقيات المبرمة في اجتماع وكلاء ثقافة (التعاون) بالرياض


 

أشاد الامين العام المساعد لقطاع الثقافة والفنون في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الدكتور بدر الدويش بما شهده اجتماع وكلاء وزارات الثقافة في دول مجلس التعاون الخليجي بالرياض من اتفاقيات واقتراحات تعنى بتنفيذ الأهداف الاستراتيجية الثقافية للدول الأعضاء.

وقال الدكتور الدويش وهو رئيس الوفد الكويتي المشارك في تصريح اليوم ان الاجتماع الذي كان دوريا وتحضيريا لاجتماع الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية بدول مجلس التعاون المقرر عقده في المنامة مطلع الشهر المقبل ناقش عدة محاور مهمة منها الآلية المقرة لتنفيذ الأهداف الاستراتيجية الخاصة بالشؤون الثقافية في الأمانة العامة لدول المجلس.

وأضاف ان الاجتماع تناول ايضا مناقشة بند لتحويل مواد الاستراتيجية الثقافية إلى برامج وأرقام ومواد قابلة للتطبيق العملي وشملت الموضوعات التي تم التطرق اليها في الاجتماع الذي اختتم امس واستمر يومين "جدولة أنشطة الاستراتيجية الثقافية للأعوام من 2014 إلى 2016 من خلال جدول فعاليات مقترح للتنفيذ".

وذكر ان الاجتماع بحث ايضا اقامة فعاليات وأيام ثقافية لمنظومة مجلس التعاون في استراليا في المرحلة المقبلة الى جانب محاور التعاون مع معهد العالم العربي بباريس والذي سيستضيف مهرجان السينمائي الخليجي في مقره خلال الفترة من 17 إلى 20 من يناير العام المقبل.

وبين الدكتور الدويش الذي صاحبه في الوفد مدير ادارة الثقافة والفنون في المجلس سهل العجمي ومراقب العلاقات الثقافية الخارجية محمد بن رضا ان الاجتماع ناقش ايضا آلية الربط الالكترونية بين المؤسسات الثقافية والمكتبات الوطنية في دول مجلس التعاون وامكانية تحويل الكتب الكترونيا وانشاء قاعدة بيانات للمؤسسات الثقافية والعاملين في الشأن الثقافي.

ولفت الى ان أعضاء اللجنة الثقافية العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية اطلعوا على التوصيات الخاصة بمناقشة العلاقات الثقافية مع العالم الخارجي وما قامت به الأمانة العامة من تنسيق مع دول العالم منها دول الاتحاد الأوروبي والصين وروسيا ودول العالم العربي خصوصا بالنسبة للأردن والمغرب.

وقال انه تم الاتفاق على اعداد آلية تنفيذ البرامج في المجالات الثقافية والفنية وإقامة الفعاليات الثقافية المتنوعة وتبادل الخبرات الفنية والعلمية ومناقشة اقامة نشاط ثقافي مشترك في الاعوام المقبلة.

ولفت الى الاتفاق ايضا على تبادل زيارات الكتاب والشعراء والفنانين والمفكرين والمبدعين والمشاركة في الندوات والمؤتمرات والملتقيات الثقافية والفكرية والفنية والأدبية وتبادل المعلومات والكتيبات والنشرات الثقافية والعلمية والفهارس بين الدول الأعضاء.

وأشار الدكتور الدويش الى أهمية الاستفادة من دور الشباب ومؤسسات المجتمع المدني وتوظيف البرامج والمواد الثقافية بما يتلاءم مع نظم اللوائح والقوانين المعمول بها في الدول الأعضاء بمجلس التعاون الخليجي.

ونوه بأعضاء اللجنة الثقافية العامة ممن أسهموا في عقد أكثر من اجتماع لدراسة الأوراق وتقديم خلاصة تسهل متابعة جدول الاعمال من قبل الوكلاء قبل رفع التوصيات الى اجتماع الوزراء والمسؤولين عن الشؤون الثقافية في المجلس الشهر المقبل.

أضف تعليقك

تعليقات  0