جمعية حماية البيئة ترصد أول تفريخ لطائر البلشون الذهبي في البلاد




تمكنت الجمعية الكويتية لحماية البيئة من رصد أول عملية تفريخ في البلاد لطائر البلشون الذهبي (أبو الحصيف) وذلك في محمية الجهراء التي تدار من قبل ادارة التنوع الاحيائي في الهيئة العامة للبيئة.
وقال عضو الجمعية خالد النصرالله الذي قام بعملية الرصد في تصريح صحافي اليوم انها المرة الاولى في البلاد التي ترصد فيها عملية التفريخ حيث تمت في الايام الاخيرة مشاهدة ورصد فرخ طائر البلشون الذهبي (أبو الحصيف) الذي تكثر مشاهدته عند البرك المائية والمناطق الزراعية.

وأضاف النصرالله ان عملية الرصد تمثل اضافة جديدة الى قائمة الطيور المفرخة في الكويت وتضم حاليا نحو 50 نوعا من أصل 400 نوع مسجلة في البلاد وهو رقم كبير جدا قياسا بمساحة الكويت وظروفها المناخية الحارة.

وأوضح ان هذه الظروف تضاف أيضا الى ما تتعرض اليه الطيور من عمليات صيد جائر على الرغم من ان المحميات الطبيعية في الكويت أصبحت الملاذ الآمن للعديد من الطيور مبينا ان محمية الجهراء تمتد على مساحة 5ر2 كيلومتر مربع وتضم بركة ماء كبيرة محاطة بنباتات القصب والاثل وشجيرات ملحية كالطرفة والهرم.

وذكر النصرالله ان محمية الجهراء الكائنة شرق محافظة الجهراء من المحميات المهمة في البلاد لمراقبة الطيور ورصدها وتصويرها وتستقطب أعدادا كبيرة من الطيور المهاجرة في موسم الخريف والربيع خصوصا الطيور المائية والصغيرة.

وأشار الى ان السنوات الاخيرة شهدت استقرار كثير من الطيور المائية في المحمية والتكاثر فيها لتوفر الامن والغذاء ومن أبرزها (دجاجة الماء والغرة والكرسوع والغطاس الصغير) ومن الطيور الصغيرة طائر دخلة القصب.
أضف تعليقك

تعليقات  0