ماذا يحدث في البيت الشيعي؟ معصومة و الزلزلة يستهدفان الوزيرة رولا دشتي

يلاحظ المراقبون للمشهد السياسي الشيعي ان هناك عدة مؤشرات تنذر بانقسامات و اصطفافات من داخل البيت الشيعي في الكويت..

ومن بين المؤشرات الدالة و الواضحة على هذا الامر ، الاستهداف المنتظم و المتوالي ليوسف الزلزلة و معصومة المبارك ضد وزيرة التخطيط و التنمية رولا دشتي..

فبعد ان كانوا جميعا يشكلون لونا سياسيا موحدا داخل الائتلاف الشيعي، فان المتابعين يرون ان موافقة دشتي على المشاركة في حكومة جابر المبارك قد جلب لها امتعاض و سخط باقي مكونات البيت الشيعي ..

كما يرى المراقبون ان رفض رولا دشتي لمسألة التجديد للدكتور عبد الله سهر كمدير للادارة المركزية للاحصاء وراء الحملة العدائية التي يشنها اقطاب الائتلاف الشيعي و على راسهم الزلزلة و معصومة المبارك ضد الوزيرة دشتي ..
و بالاضافة الى هذه الملفات المختلف عليها بين الوزيرة دشتي و اقطاب البيت الشيعي، هناك تفاعلات الصراع المحموم على صفقة الخطوط الجوية الكويتية، حيث تختلف و تتغير ولاءات الفاعلين السياسيين الشيعة للتجار المعنيين بالتنافس على صفقات الدولة
..

وكان يوسف الزلزلة صرح انه انتهى من اعداد ملف بتجاوزات الوزيرة رولا تمهيدا لتقديمه لسمو رئيس مجلس الوزراء يتضمن حزمة من التجاوزات المعززة بالوثائق.

وبدورها كانت معصومة المبارك وجهت اسئلة الى الوزيرة دشتي جاء فيها :

" هل شاركتم أو تقاضيتم قبل تبؤكم المنصب الوزاري أي مبالغ مالية أو شاركتم في دراسة مشروع الفحم المكلسن في أي مرحله منذ تقديمه في معهد الأبحاث حتى الانتهاء منه وتطبيقه؟ وما هي طبيعة تلك المشاركة، وهل ساهمتم في حصول المشروع على قرض من البنك الصناعي ؟

و هل لديكم أو لأقاربكم من الدرجة ألأولى وألثانيه شركة أصباغ؟وماأسمها وهل أدت هذه الشركة أعمال لجهات حكومية في السلطتين التشريعية والتنفيذية ؟
أضف تعليقك

تعليقات  1


أحمد
الفاسد يداس على راسه اذا كان بيتكم تسترون على جرايمكم وجرايم ربعكم وسرقاتهم ورشاويهم وفسادهم من اجل طائفي قبلي عائلي حزبي وتجاري وشيخي ما عندنا بيع برد كلهم فسده ما فيهم شريف لا المستجوب ولا المستجوب ولا نائب ولا تاجر والذي افسد منهم الحكومه الجاهله ويا وزرئها المصلحجية والتايهين على البركه ماشيه يا خي