استمرار الزخم الشرائي يضيف نقاطا جديدة للبورصة بعد انتفاء مسببات التراجع


استهل سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) جلسات الأسبوع التي بدأت اليوم بصعود لافت ضمن مسلسل الارتفاعات التي شهدها على مدار الجلسات الخمس الماضية بعد انتفاء مسببات التراجع التي كان أبرزها ارجاء خطوة شن ضربة عسكرية على سوريا.

ووسط موجة من التفاؤل الحذر دخل بعض صناع السوق التابعين لكبريات المجاميع بمحافظ استثمارية صوب أوامر الشراء على اسهم منتقاة وتشغيلية حققت ارتفاعات قياسية على مدار جلسات أغسطس وسبتمبر و لم تتأثر بالتراجعات التي طالت أسهما كثيرة من أجل اعادة التأسيس لمستويات سعرية جديدة ما جعل هذه الأسهم محط أنظار المتداولين خاصة المدرجة تحت قطاعات الاستثمار والخدمات والعقارات وغير الكويتي.

وسادت موجة من التفاؤل أوساط المتداولين انعكست على التحركات الفنية للمؤشرات الرئيسية للسوق وجعلت مستوى كسر حاجز ال7800 نقطة قريب المنال لا سيما ان المؤشر السعري أغلق عند مستوى 85ر7729 نقطة بارتفاع 64ر142 نقطة وبقيمة نقدية متداولة بلغت 63 مليون دينار تمت عبر 14276 صفقة .

وبات واضحا في جلسة اليوم التركيز على اسهم منتقاة في قطاعات الشركات الاستثمارية ثم الخدماتية كما كان للأسهم الصغيرة دون ال100 فلس نصيب لافت وسط ارتفاع لشركات متوسطة مثل أسهم شركات دبي الأولى ونور للاستثمار وبيت الطاقة ومنتزهات والديرة القابضة.

وشهد سهم بنك وربة شهد تداول كمية بلغت 040ر822ر13 مليون سهم تمت عبر 3955 صفقة بقيمة نقدية بلغت نحو 8ر4 مليون دينار وكان السهم قد شهد أخر سعر تداول عند 350 فلسا وأدنى سعر شراء عند 325 فلسا في حين كان أعلى سعر اليوم قد بلغ 360 فلسا.
أضف تعليقك

تعليقات  0