وكيل وزارة الشؤون..الكويت تترأس الدورة الثالثة (لمسار حوار ابوظبي) نوفمبر 2014


اعلن وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل عبدالمحسن المطيري ان دولة الكويت ستتولى رئاسة الدورة الثالثة (لمسار حوار ابوظبي ) المقرر عقدها نوفمبر 2014 التي تستهدف تبادل الافكار والخبرات لتعزيز التعاون الثنائي والشراكة الهادفة.

وقال المطيري في مؤتمر صحافي مشترك مع الوكيل المساعد لشؤون العمل في وزارة العمل بدولة الامارات العربية حميد بن ديماس السويدي اليوم ان تولي الكويت رئاسة الدورة الثالثة يعتبر تجسيدا للثقة التي توليها الدول الاعضاء في ذلك الحوار للكويت والمكانة التي تتمتع بها على الصعيد الاقليمي.

وذكر ان الكويت ابدت ترحيبها برئاسة واستضافة الدورة المقبلة (لمسار حوار ابوظبي) خصوصا في ضوء حرصها على المضي قدما بتعزيز اواصر الشراكة بين دول مجلس التعاون من جانب ودعم وتعزيز علاقات التعاون الثنائي والاقليمي بين الدول المرسلة والمستقبلة للعمالة من جانب اخر.

واضاف المطيري ان هذا المؤتمر يعد مسارا حكوميا طوعيا ومنبرا عاما للحوار بين الدول الاعضاء يتم من خلاله تبادل الافكار والخبرات الجديدة والحوار والتي من شأنها ان تعزز التعاون الثنائي والشراكة الهادفة.

من جانبه اشاد السويدي بالسياسات والتشريعات والمبادرات النافذة في سوق العمل الكويتي ودورها في حماية حقوق العمالة التعاقدية المؤقتة.

وقال السويدي ان للكويت دورا فاعلا على صعيد منظومة العمل الخليجي المشترك والرامي الى الارتقاء باسواق العمل الخليجية بجانب الاهتمام بالبرامج الاقليمية والدولية ذات الصلة بالتنمية المستدامة وانتقال العمالة وفقا لدورة تعاقدية مؤقتة الامر الذي يجعل الدول الاعضاء يدعمون عقد الدورة الثالثة بدولة الكويت (النهاية).
أضف تعليقك

تعليقات  0