الإفراج عن سعودي متهم بالاتجار بالبشر في نيودلهي بعد أن قضى عاماً و4 أشهر في السجن بمدينة الله آباد





أصدرت وزارة الخارجية السعودية، وعن طريق سفارتها في نيودلهي بياناً صحافياً حول الإفراج عن المواطن السعودي محمد علي الغيثار.

وجاء في البيان: "تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، بمتابعة مصالح المواطنين السعوديين في الخارج ورعايتهم، وتقديم المساعدة لهم والدفاع عن حقوقهم، قامت السفارة السعودية في نيودلهي وبتوجيهات من وزير الخارجية، بمتابعة قضية المواطن السعودي محمد بن علي الغيثار الموقوف في مدينة مهاراج غنج بولاية أترابراديش بتهمة الاتجار بالبشر عام 2012".

وأضاف البيان، "وأجرى السفير السعودي في نيودلهي على مدى الستة عشر شهرا الماضية اجتماعات مع المسؤولين في جمهورية الهند بما في ذلك رئيس وزراء الولاية وحاكمها ومدير عام شرطتها، وعدد من كبار المسؤولين في الحكومة الهندية، إضافة إلى تعيين أحد كبار المحامين في مدينة الله آباد، لتولي المرافعة القانونية لضمان الإفراج عن المواطن محمد علي الغيثار".

وأفاد، "أصدرت المحكمة العليا بمدينة الله آباد، حكمها بالإفراج عن المواطن السعودي محمد علي الغثيار وإلغاء الحكم الذي كان قد صدر بسجنه لمدة سبع سنوات من محكمة مدينة مهاراج غنج بتاريخ 1434/11/7 هـ".

وأوضح البيان، أنه تنفيذاً لتوجيهات وزير الخارجية، أولت السفارة هذه القضية كل الاهتمام وبذلت كل الجهود، من أجل ضمان حقوق المواطن المذكور والتأكد من حسن المعاملة التي يلقاها والدفاع عنه، كما زاره مسؤولو السفارة بشكل دوري على مدى فترة سجنه.

أضف تعليقك

تعليقات  1


كويتي
نفس سفاراتنا بالضبط