عادل الخرافي : هيمنه الدولة على الأراضي الدولة سبب المشكلة الإسكانية


أكد عضو مجلس الأمة النائب عادل الجار الله الخرافي على وجود ضعف في أداء الحكومة خلال السنوات الماضية وعدم مقدرتها على أخذ القرارات التي تصب في الصالح العام وخاصة في القضية الإسكانية والمشاريع الضخمة بالرغم من وجود جميع الإمكانيات لدى الدولة



وتساءل إلى متى هيمنه الحكومة على الأراضي بحجة وزارة الدفاع أو وزارة النفط وعدم البحث عن حلول جذرية لهذه المشكلة التي ساهمت الحكومة بأدائها الضعيف إلى كبر حجمها هذا إضافة إلى تجاهل مشاريع البنية التحتية والعمل على تطويرها لبناء مدن سكنية ومشاريع كبرى للتقليص من طابور الانتظار الذي أصاب المواطن باليأس



وقال لا بد من وجود رؤية إستراتيجية متكاملة لدى السلطة التنفيذية بدلا من التهرب من المسؤولية والتخوف من أخذ القرارات والمبادرة بحلها مؤكدا بأن خطوات الحكومة بهذا الشأن ما هي إلا حلول ترقيعيه مؤقتة مما يتطلب تكاتف السلطتين التنفيذية والتشريعية خاصة وأن هناك الكثير من الحلول التي لا تحتاج إلا لوقفة جادة في التشريع والتنفيذ



وأشار بأنه على الدولة تحرير أراضيها وذلك بناء مدن سكانية نموذجية للحد من هذه المعضلة التي أصبحت تطفوا على أرض الواقع خاصة مع ارتفاع نسبه الطلب والتي يمثلها شريحة من الشباب الكويتي والذي من المفترض أن تقف معه الدولة وتبحث عن راحته مؤكدا بأن المسألة ليست بكثرة لجان الدراسة بل بالتنفيذ واتخاذ القرار



وأختتم الخرافي حديثه قائلا هناك الكثير من الحلول والدراسات التي أخذت شوطا كبيرا في دراسة القضية ووضع الحلول لها إلا أنها ما زالت حبيسة الإدراج وتحتاج إلى الإحساس بالمسؤولية كمشاركة القطاع الخاص في بناء مدن سكنية وتحرير الأراضي والمساهمة في تخفيض أسعار البناء التوسع في أنشاء مدن في مختلف المحافظات.
أضف تعليقك

تعليقات  0