كانون تطور عدسة سينمائية بقياس 35 ملم






أعلنت كانون اليابانية المتخصصة بأجهزة التصوير أنها تطوير حاليا عدسة سينمائية جديدة رئيسية (Prime Lens) قياس 35 ملم للكاميرات الرقمية ذات القياس الكبير والمستشعر الواحد.

وأوضحت الشركة أن العدسة الجديدة -التي لم تحدد سعرها بعد أو مواصفاتها كاملة- تتلاءم مع مجموعة واسعة من أحجام المستشعرات ومنها مستشعر "سوبر 35 ملم" ومستشعر 35 ملم ذو الإطار الكامل، ومستشعر "أي بي إس سي".

وأضافت أن هذه العدسة هي السادسة ذات البعد البؤري الثابت ضمن مجموعة عدسات "إي إف سينما" التي تطلقها وتلبي الحاجة إلى عدسة بقياس يتراوح بين العدستين القديمتين قياس 24 و50 ملم.

وكان نموذج هذه العدسة عرض بمنصة كانون خلال معرض الرابطة الوطنية للمذيعين "ناب 2013" الذي أقيم بمدينة لاس فيغاس الأميركية بين 8 و11 أبريل/نيسان الماضي، وكان مقررا إطلاقها رسميا بوقت لاحق هذا العام.

ووفقًا للشركة، فإن عدساتها السينمائية الرئيسية تقدم أداء بصريا عاليا عند التصوير على أطوال بؤرية مختلفة، وهي جزء من نظام "سينما إي أو إس" الذي يشمل منتجات للتصوير السينمائي الرقمي المحترف والذي طرح أواخر عام 2011 ويقدم أداء وعدسات سينمائية بوضوح "4 كي".

وتُجهَّز كل عدسة سينمائية رئيسية بحلقة مع فتحة مؤلّفة من 11 شفرة، مما يجعلها مناسبة للتحكّم بعمق المجال وتأثيرات ضبابية الخلفية. وتتّسم كل العدسات بدائرة صور بإطار كامل في بدن خفيف ومدمج، وتقدّم ألوانًا وتوازنًا يضاهي عدسات زوم السينمائية التي تنتجها ذات الشركة.

وبفضل دائرة التصوير بالإطار الكامل، يمكن استخدام هذه العدسات مع كاميرات كانون بالعدسة الأحادية العاكسة الرقمية، مثل EOS 7D وEOS 5DMark III. ويتيح تصميم العدسة المجال للجوء لمزايا مثل عرض مستوى الفتحة بمحدّد المناظر، وتسجيل البيانات الوصفية، وتصحيح الإنارة الجانبية.

وكانت كانون قد طرحت نظام "سينما إي أو إس" عام 2011، وبات يشمل الآن أربع كاميرات وتسع عدسات رئيسية وعدسات تكبير مع قواعد مختلفة، تغطّي مجالًا واسعًا من الأطوال البؤرية.

أضف تعليقك

تعليقات  0