الوليد بن طلال يؤكد احتفاظه بأسهمه في تويتر عند طرحها بالبورصة


أعلن الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال أنه لن يفرط في أيا من أسهمه التي يمتلكها في موقع التدوين المصغر تويتر، وذلك عند طرح الموقع الاجتماعي للاكتتاب العام في البورصة.

وأكد الأمير الوليد بن طلال أن تويتر يعد استثمار استراتيجي بالنسبة له، مضيفاً في تصريحات لوكالة “رويترز” الإخبارية “لقد استثمرنا 300 مليون دولار فيه ولن نبيع أي من الأسهم خلال الطرح الأولي”.

وتوقع الملياردير السعودي أن يجرى الطرح الأولي لشركة تويتر في وقت لاحق من العام الجاري أو في أوائل عام 2014 المقبل، مشيراً إلى ان الشركة التي تملك موقع التواصل الاجتماعي تتحرك بوتيرة سريعة نحو الطرح الاولي لذا سيتم هذا الطرح عاجلاً وليس آجلا.

وكان الأمير الوليد بن طلال، المالك والمؤسس لشركة المملكة القابضة، قد استثمر 300 مليون دولار للحصول على حصة في تويتر أواخر عام 2011، إلا أنه رفض التعليق على ما إذا كان سيشتري حصة إضافية أم لا عند طرح الشركة بالبورصة.

هذا، وتنبأ الأمير السعودي بأن يشهد تويتر طرح أولي ناجح، قائلا “الشركة في طريقها للإنطلاق، مع 300 مليون مستخدم ونصف مليار تغريدة يوميا فإن آفاق النمو كبيرة”.

وشدد على توقعه بأن تتجاوز قيمة الشركة التقييمات التي وضعت لها، لنجاح تويتر في زيادة إعلاناته عبر الهواتف النقالة وكذلك زيادة قاعدته بين المستخدمين، وأوضح الأمير السعودي أن تويترهو منتدى مفتوح للجميع وساهم بشكل كبير في تسريع وتيرة تناقل الأخبار، وأن الموقع سيظل مفتوحا دون رقابة، مؤكداً أنه يقف أمام أي شخص يحاول السيطرة أو فرض الرقابة على تويتر أو أي وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى حتى وإن كانت الحكومات نفسها.

وتشير التوقعات الحالية أن يتم طرح شركة تويتر للاكتتاب العام بمبلغ يتراوح بين 14 و15 مليار دولار، وهي الشركة التي كانت قد أعلنت قبل أيام تقدّمت بالأوراق الأوّلية اللازمة من أجل طرح أسهمها في البورصة للاكتتاب العام.

وفي المقابل، كشف الملياردير السعودي على أنه نصح ديك كوستولو، الرئيس التنفيذي لشركة تويتر، بضرور توخي الحذر الشديد وعدم تكرار أخطاء فيسبوك عندما طرح أسهمه للتداول في 2012.

وطالب الأمير الوليد بن طلال بأن يقوم كوستولو، والذي وصفه بواسع الإطلاع والجدير بالثقة، بوضع سعر مناسب للاكتتاب العام والبعد عن الجشع أو عدم الواقعية في تحديد السعر.

يذكر أن سهم فيسبوك قد عاني من الهبوط منذ الطرح الأولي في 2012، حيث لم ينجح السهم في العودة إلى سعر الطرح البالغ 38 دولار أمريكي إلا في “يوليو” الماضي، وذلك قبل ان ينتعش السهم ويصل لمستوي قياسي بلغ 45 دولار أمريكي خلال الأسبوع الحالي. قد أصاب سوق الطروحات الأولية لشركات التكنولوجيا والإنترنت بالفتور طوال عام.
أضف تعليقك

تعليقات  0