أشهر 10 خرافات عن مرض السكري



أصدرت الجمعية البريطانية للسكري (http://www.diabetes.org.uk) قائمة بأهم المعلومات الخاطئة عن مرض السكري، والتي اعتبرتها أنها خرافات وأوهام يتم تداولها بشكل واسع بين مرضى السكري. مشيرة إلى أنه من المهم معرفة الحقائق عن مرض السكري للسيطرة على الحالة.

هناك معلومات كثيرة متوفرة ولكن ليس جميعها صحيح. وكثيرا ما يصعب تحديد الصحيح من الخطأ. تهدف ورقة المعلومات هذه إلى المساعدة على إزالة الخرافات الأكثر شيوعاً عن مرض السكري - دعنا ننظر إلى بعضها.



الخرافة الأولى: النوع الثاني من مرض السكري هو نوع خفيف من مرض السكري

ليس هناك شيئا يدعى مرض سكري خفيف. جميع أمراض السكري خطيرة وإن لم يسيطر عليها جيدا يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة.



الخرافة الثانية: لا يمكن لمرضى السكري أكل السكر

لا تعني الإصابة بالسكري أنه يجب أن تتبع نظام غذائي خالي من السكر. ينبغي أن يتبع مرضى السكري نظام غذائي صحي ومتوازن - أي أن يكون قليل الدهون والملح والسكر. وينبغي أن تستمر في الاستمتاع بتناول مجموعة كبيرة من الأطعمة، وتشمل تلك التي يحتوي بعضها على السكر.



الخرافة الثالثة: ينبغي أن يأكل مرضى السكري أطعمة "لمرضى السكري" فقط

عادة ما توضع عالمات "لمرضى السكري" على الحلوى والبسكويت والأطعمة المشابهة التي تكون غنية بالدهون عموماً وخاصة الدهون المشبعة والسعرات الحرارية. لا توصى جميعات السكري العالمية بتناول أطعمة "لمرضى السكري"، وتشمل شوكولاته مرضى السكري، لأنها لا تزال تؤثر على مستويات الجلوكوز في الدم، ولأنها غالية الثمن، ويمكن أن تسبب الإسهال. إذاً إذا أردت تناول طعام لذيذ في إحدى المرات، ينبغي أن تتناول الطعام الحقيقي



الخرافة الرابعة: في النهاية يصاب مرضى السكري بالعمى!

مع أن مرض السكري يعتبر السبب الرئيسي للإصابة بالعمى لدى السكان الذين في سن العمل بالمملكة المتحدة، إلا أن الأبحاث أثبتت إمكانية الفرد على تقليل احتمالات الإصابة بمضاعفات مرض السكري - مثل التلف للعيون - إذا قام بالأتي:

• السيطرة على ضغط الدم ومستويات الجلوكوز والدهون في الدم

• المواظبة على النشاطات البدنية

• الحفاظ على وزن الجسم المثالي

• الإقلاع عن التدخين



الخرافة الخامسة: لا تعتبر القيادة مأمونة إذا كنت مصاباً بمرض السكري!

طالما أنك تتصرف كشخص مسؤول وتسيطر جيداً على مرض السكري، فيمكنك القيام بمعظم المهام بصورة آمنة. تفيد الأبحاث أن مرضى السكري ليسوا أقل أماناً عن غيرهم فيما يتعلق بالقيادة في الشوارع. ومع ذلك، يستمر البعض في تصديق خرافة أن مرضى السكري ليسوا آمنين، وتقوم بعض الجمعيات العالمية للسكري بحملات ضد التشريعات التي تمنع مرضى السكري الذين يعالجون بالأنسولين من قيادة سيارات معينة.



الخرافة السادسة: لا يمكن أن يمارس مرضى السكري الرياضة!

يشجع مرضى السكري على ممارسة التمارين الرياضية باعتبارها جانبا من أسلوب حياة صحي. يمكن أن تساعد المواظبة على التمارين الرياضية في تقليل خطر الإصابة بالمضاعفات المرتبطة بمرض السكري، مثل أمراض القلب. وكمثال، فقد حقق ستيف ريدجريف (Steve Redgrave)، الحائز على ميدالية الأولمبياد الذهبية في التجديف، إنجازات رياضية لافتة على الرغم من إصابته بمرض السكري. ولكن قد تكون هناك بعض النقاط التي تتطلب وضعها في الاعتبار قبل بداية نظام تمارين جديد. وهذا الأمر يحتاج إلى التحدث مع الطبيب المعالج أو فريق الرعاية الصحية الخاص بالمريض.



الخرافة السابعة: هناك احتمال أكبر لإصابة مرضى السكري بالزكام والأمراض الأخرى عن غيرهم!

خطأ. فليس هناك احتمال أكبر لإصابة مريض السكري بالزكام أو أي مرض آخر، ولكن يوصى مرضى السكري بتلقي لقاح الأنفلونزا. والسبب في ذلك هو تأثير أي إصابة أو مرض على مستوى الجلوكوز في الدم، مما يضع مريض السكري في خطر من ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم، وللمصابين بالنوع الأول من مرض السكري ارتفاع خطر الإصابة بالحماض الكيتوني.



الخرافة الثامنة: الإصابة بمرض السكري تعني عجزك عن القيام بوظائف معينة!

لا ينبغي أن تمنعك الإصابة بمرض السكري عن الحصول على وظيفة معينة والحفاظ عليها. ولكن على الرغم من وجود قانون التمييز ضد المعوقين إلا أن مرضى السكري لازالوا يواجهون حظر كامل في بعض جوانب التوظيف، وتشمل القوات المسلحة.



الخرافة التاسعة: لا يمكن أن يأكل مرضى السكري العنب أو المانجو أو الموز!

يعتقد الأشخاص أحياناً أنه إذا كنت مصابا بالسكري إذاً لا يمكنك أكل العنب والموز لأن طعمها حلو. ولكن إذا كنت تتبع نظاما غذائيا يشمل هذه الفواكه، سيكون مازال بإمكانك تحقيق سيطرة جيدة على مستوى الجلوكوز في الدم. وفي الحقيقة يشكل العنب والموز خياران صحيان جداً مثل جميع الفواكه. إن الفواكه غنية بالألياف وقليلة الدهون وغنية بالفيتامينات والأمالح. كما تساعد على الحماية ضد أمراض القلب والسرطان وبعض مشاكل المعدة.



الخرافة العاشرة: لا يتمكن مرضى السكري من قص أظافر أقدامهم!

خطأ، تنطبق النصيحة العامة عن قص أظافر القدمين على الجميع. وإذا كنت مصاباً بمرض السكري، ينبغي أن تحافظ على صحة أظافرك عن طريق قصها على شكل نهاية أصابع القدمين. ولكن لا تقصها في خط مستقيم بعرض الظفر، ولا تقصها على شكل منحني في الجانبين، أو تقصها بحيث تكون شديدة القصر. تذكر أن مهمة الأظافر هي حماية أصابع القدمين. ومن الآمن أن تقص أظافرك بقصافة أظافر وأن تستخدم مبرد أظافر لبرد زوايا الأظافر. وإذا كان من الصعب عليك الاعتناء بأظافرك، ينبغي أن تطلب المساعدة من الطبيب المختص.

من المهم أن تدرك أن هناك معلومات خاطئة كثيرة حول السكري، ويكن يجب عليك أن تتأكد في كل مرة عند حصولك على المعلومات، بأن تكون من مصدر موثوق، من خلال أطباء الرعاية الصحية، أو المختصين بأمراض الغدد والسكري، أو من خلال الجمعيات الطبية المعروفة.

أضف تعليقك

تعليقات  0