صفاء الهاشم: القيادةالسابقة لادارة لفتوي والتشريع ادخلت البلاد في متاهات اجرائية وابطلت مجلسين متتاليين


وصفت النائبة صفاء الهاش المؤتمر الصحافي حول محطة كهرباء الزور الشمالية ,الذي عقده رئيس جهاز تنمية المشروعات الكبري , بأنه " نكتة كبري لاسيما في ظل البيانات والتفاصيل التي تخللها المؤتمر والتي تنتقص الي الكثير من الشفافية على حد قولها..

وطالبت الهاشم وزير المالية الشيخ سالم الصباح ب"عدم خلط الاوراق فيما يخص محطة الزور من خلال اتهامات يطلقها رئيس تنمية المشروعات للسلطة التشريعية ".

واوضحت الهاشم ان " مشروع محطة الزور يشوبه الكثير من المخالفات والشبهات ",رافضه ما ذكره رئيس تنمية المشروعات في شان ان "التخويل في مؤسسات الدولة هو حجر العثرة ".

ودعت الهاشم رئيس جهاز تنمية المشروعات إلى "بيان اسباب فشل شركة المشروعات الصغيرة وفق ان ما يزيد عن 45 مليون دينار من راسمالها ".

وتساءلت الهاشم :" كيف لشركة اجنبية مليارية ان يبدأ راسمالها بمبلغ يقدر ب44 مليون دينار تلك الشركة المنوط فيها تنفيذ مشروع محطة الزور؟..و كيف تمت الموافقة علي دفع 2.5 ? بينما القانون ينص علي دفع 25? من راس المال يدفع في البداية ؟! ".

واستنكرت ان " تبدأ شركة مليارية بمبلغ مليون دينار فقط مطالبه وزير المالية بضرورة الاجابة ".

واوضحت الهاشم ان"القيادةالقديمة لادارة لفتوي والتشريع ادخلت البلاد في متاهات اجرائية وابطلت مجلسين متتاليين" رافضه" المباركة التي حصل عليها مشروع محطة الزور من الفتوي والتشريع والتي يستند اليها رئيس تنمية المشروعات".
أضف تعليقك

تعليقات  0