الحجرف: "التربية" مع أي مقترح يساهم في معالجة الاختناقات المرورية




أكد وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور نايف الحجرف الاستعداد للتعاون مع أي جهد او مقترح وطني يساهم في معالجة حالة الاختناقات المرورية او "اي ظاهرة اخرى" بعد استيفاء الجوانب المتعلقة بالتحليل والدراسة والاستعداد الامثل لها.
جاء ذلك في تصريح للصحافيين خلال جولة الوزير الحجرف التفقدية اليوم بمناسبة بدء الدوام المدرسي لكافة تلاميذ المرحلة الابتدائية بمنطقة مبارك الكبير التعليمية.
وقال الوزير الحجرف "بالامس اطلعنا على تقرير النقل الجماعي وهي التجربة التي اجريت في عام 2008/2007 بمبادرة من شركة النقل العام" اذ كانت مخصصة في منطقة الرميثية لدراسة الحلول لظاهرة الاختناق المروري، مشيرا الى مقترحات ستقدمها الوزارة مع بداية الفصل الدراسي الثاني وعرضها على مسؤولي وزارة الداخلية بهدف الوصول الى نتائج ايجابية.
واشاد الحجرف بجهود المسؤولين في منطقة مبارك الكبير التعليمية والادارات المدرسية والهيئتين التعليمية والادارية واستعداداتهم الكبيرة لاستقبال الطلبة، مؤكدا ان طلبة الكويت "امانة" يحرص الجميع في وزارة التربية على تحملها باقتدار.
وتطرق الحجرف الى مشروع الهيكل الجديد للادارات المدرسية بالقول ان المشروع قيد التجربة في بعض المدارس ومن المقرر ان يطبق خلال العام الدراسي الحالي في 36 مدرسة.
وفي رده على سؤال حول مشاركة الطلبة في العمل بمقاصف المدارس مقابل اجر مادي قال ان هذا المشروع المشترك مع وزارة الشباب جاء لدعم المشاريع الشبابية عبر المدارس "نحن اعلنا شراكة استراتيجية مع وزارة الشباب حول الكثير من المشاريع المقترحة"، معتبرا هذا المقترح جيدا في اطاره العام ويتجه لدعم الشباب.
واعلن في هذا الصدد عن تعاون مع وزارة الكهرباء في اطلاق حملة ترشيد في جميع المدارس، مشيرا الى توزيع الوزارة في العام الدراسي الجاري "حقيبة الترشيد والتي تحتوي على كراسات قصصية وكتيبات صغيرة" للمساهمة في حملة ترشيد الكهرباء والماء في البلاد.
وتطرق الوزير الحجرف الى توصية المناطق التعليمية بإجراء "تمرين دوري للإخلاء الوهمي" خلال العام الدراسي الحالي في كافة المدارس بالتواصل مع الدفاع المدني لإكساب الطلبة والمعلمين والمعلمات مهارات التعامل مع اي طارئ لاسيما ما يتعلق بالظروف الجوية والمناخية من امطار وغيرها.
وأكد مواصلة الوزارة تنفيذ الحملة الوطنية (اقرأ) للعام الثاني من اجل تعزيز اللغة العربية في المجتمع خصوصا بعد نجاح المشروع في عامه الاول، مشددا على اهمية مثل هذه الحملات من اجل المحافظة على اللغة العربية "الغنية والثرية والقادرة" على مواكبة كل التغيرات.
وعن الوجبات الغذائية أكد مجددا الحرص على متابعة الوجبات الغذائية من خلال فرق عمل "تتابع نوعية الوجبات ومقاديرها التي تؤثر على صحة الطلبة كما هو حاصل مع الوجبات التي تقدم في فصول مركز صباح الاحمد للموهبة والابداع".
وقال الوزير الحجرف ان الوزراة تسعى للعمل في المستقبل على "حصول كل طالب على التغذية المناسبة لان العقل السليم يكون في الجسم السليم".
أضف تعليقك

تعليقات  0