مكتبة البابطين للشعر تستضيف حفلا فلكلوريا بمناسبة العيد الوطني للمكسيك



استضافت مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي حفلا موسيقيا فلكلوريا الليلة احتفاء بالعيد الوطني للمكسيك بحضور العديد من رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى البلاد.

وشهد الحفل الفلكلوري عروضا فنية وعزف موسيقى تراثية شعبية في المكسيك باستخدام الالة المعروفة هناك ب(الماريمبا) وتعكس في المجمل جانبا تراثيا من ثقافات المكسيك المتنوعة.

وقال سفير المكسيك لدى البلاد لويس ألبيرتو ستاهل في تصريح على هامش الحفل "نلتقي اليوم للاحتفال بالعيد الوطني المكسيكي ال 230 مع الشعب الكويتي الصديق".

وأعرب السفير ستاهل عن التقدير لما تلقاه البعثة الدبلوماسية المكسيكية من سبل التعاون والضيافة الكويتية الممتازة منوها بالجهات الرسمية وغير الرسمية في الكويت "التي لم تدخر جهدا في مد جسور التعاون والمودة بين الشعبين والبلدين الصديقين في شتى المجالات لاسيما اقتصاديا وسياحيا وصحيا.

وأضاف "ان أداء فرقة (الناريمبو) في الحفل الفلكلوري يعكس جانبا تراثيا من ثقافات بلادنا المتنوعة لاسيما في ولاية (شياباس) من خلال العزف على الآلة الخشبية الضخمة وتقديم موسيقى شعبية مع عروض فلكلورية تراثية".

وعن مجالات السياحة في بلاده أوضح ان البعثة الدبلوماسية المكسيكية في الكويت توفر كل سبل الراحة للكويتيين المهتمين بزيارة المكسيك موضحا ان تأشيرة الدخول الى الولايات المتحدة الامريكية تتيح للكويتيين أيضا زيارة المكسيك.

ولفت الى أهمية دور الثقافة والموسيقى التراثية الفلكلورية في التقريب بين الدول والشعوب معربا عن سعادته بتعاون مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي في استضافة هذا الحفل الى جانب ماتقوم به من دور فعال في نشر الثقافة العالمية في المجتمع الكويتي.

من جانبها قالت مديرة المكتبة سعاد العتيقي ل(كونا) ان الحفل يعتبر انطلاقة الموسم الثقافي للمكتبة ويأتي ضمن السعي الدائم للمكتبة وأهدافها في مد جسور التعاون مع مختلف الحضارات في العالم وتعريف الشعب الكويتي بها الى جانب قيامها بنشر الثقافة والكتاب محليا ودوليا.

وأضافت العتيقي ان موسم المكتبة الثقافي يتميز هذا العام باستضافة فعاليات متنوعة واحتضان عدد من المعارض الفنية من دول مختلفة واحدى أشهر العائلات الجامعة للطوابع في العالم الشهر المقبل الى جانب اقامة معرض مقتنيات السفراء الفني للسنة الثانية على التوالي ومعرض فني من النمسا.

وأشارت الى سعي المكتبة عبر شبكات التواصل الاجتماعي الى التعريف بمحتوياتها من كتب تاريخية قيمة والتشجيع على القراءة فضلا عن تنظيم العديد من المؤتمرات الثقافية والفنية وورش العمل والدورات المتخصصة.

أضف تعليقك

تعليقات  0