القنة.. الجائزةالعربية للابداع الثقافي تغطي غياب جائزة ثقافية وفكرية عربية




أكد رئيس الهيئة العلمية الاستشارية للجائزة العربية للابداع الثقافي الدكتور نادر القنة أهمية الجائزة باعتبارها نابعة من فلسفة وجودها بما يغطي غياب جائزة ثقافية وفكرية وأدبية وفنية قومية طال انتظارها منذ تأسست جامعة الدول العربية.

وقال الدكتور القنة في تصريح اليوم على هامش الندوة التعريفية بالجائزة واستضافتها رابطة الادباء الكويتيين "ان وزارة الثقافة العراقية أطلقت هذه الجائزة حديثا بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم التابعة للجامعة العربية بمناسبة الاحتفاء ببغداد عاصمة الثقافة والعلوم لعام 2013".

وأضاف ان غياب جائزة ثقافية قومية لم يكن له ما يبرره كل تلك السنوات الطويلة الماضية غير اهمال الجانب الثقافي والمعرفي والادبي في حياتنا وأدى عدم الايمان بدور الثقافة في تنمية المشروع القومي الى اقصاء الثقافة والى عدم حماسة المعنيين لتبني مشروع جائزة قومية للثقافة العربية.

ولفت الى التحولات الثقافية والاجتماعية والسياسية والايديولوجية في المنطقة العربية الى حد بات من الصعب تهميش الثقافة "فقد ادرك المثقفون أهمية تواجدهم في مركزية المشهد الثقافي الوطني والاقليمي والقاري وأن يكونوا شركاء مع غيرهم في بناء المشهد الثقافي العالمي".

ولفت الى ان الاصرار ماض قدما الى الامام حتى اصدار الجائزة بذات الكيفية المعلنة وفق الشراكة المؤسسية بين وزارة الثقافة العراقية والمنظمة العربية للتربية بمناسبة الاحتفاء ببغداد عاصمة للثقافة العربية.

وبين الدكتور القنة ان الجائزة مفتوحة لكل أبناء الوطن العربي للمشاركة بالحقول الثقافية والمعرفية التي تتكون منها موضحا ان المسابقة ستنقسم الى أربعة فروع يتمثل الاول بجائزة التأليف في اللغة والرواية والشعر والنقد الادبي والفن التشكيلي وادب الاسرة والخط العربي.

وقال ان الجائزة ستشمل في فرعها الثاني مسابقة خاصة بالترجمة وتختص بترجمة الكتب العربية الى ثماني لغات هي الانجليزية والفرنسية والفارسية والاسبانية والصينية والروسية والالمانية واليابانية.

وذكر ان الفرع الثالث سيقدم جائزة المسرح والسينما وتختص بالاخراج والنص المسرحي والسينمائي اضافة الى التمثيل والسيناريو المسرحي والسينمائي أما الفرع الرابع فيتمثل بجائزة التلفزيون والاذاعة وتختص بالمسلسلات والاشرطة الوثائقية والتأليف والسيناريو والاخراج والتمثيل والبرامج الاذاعية والتاليف الموسيقي.

وأشار الدكتور القنة الى رصد مبلغ وقدره 40 ألف دولار أمريكي كقيمة للجوائز والمكافآت تقسم على الفروع الاربعة للجائزة العربية للابداع الثقافي.

حضر الندوة السفير العراقي لدى البلاد محمد حسين بحر العلوم والمستشار الثقافي في السفارة الايرانية الدكتور عباس خامه يار وأدار الندوة أمين عام رابطة الادباء الكويتيين طلال الرميضي.
أضف تعليقك

تعليقات  0