رسائل تدمر نفسها لحمايتك

قدمت الشركة المصممة لتطبيق «ويكر» الذي يمتاز بقدرته على ضمان أمن الرسائل المتبادلة خلال عمليات التواصل الاجتماعي من خلال تدميرها ذاتيا بعد دقائق، خدمة جديدة للراغبين في المحادثة الآمنة، إذ وفرت التطبيق على الهواتف العاملة بنظام أندرويد، بعد سنة على طرحه ضمن نظام iOS المشغل لـ«آيفون».


ويسمح «ويكر» بإجراء محادثات بين المستخدمين عبر الرسائل التي تبقى «حية» لدقائق محدودة فقط، ويصعب مشاركة تلك الرسائل أو إعادة إرسالها إلى مستقبل آخر، الأمر الذي يسمح بالتالي بالحفاظ على الخصوصيات ومنع احتفاظ شبكة الانترنت بالمادة المكتوبة.

وتمتاز خدمة «ويكر» أيضا بأن التطبيق لا ينقل المحادثة ـ سواء كانت مكتوبة أو مرئية أو مصورة ـ إلى خوادم الشركة، وبالتالي فلا يمكن الاحتفاظ بأي مادة مكتوبة أو مصورة، ولا يمكن بالتالي اختراقها من قبل القراصنة أو الحكومات.

وتختلف الخدمة المقدمة من «ويكر» عن خدمة «سناب تشات» الشبيهة التي تشهد تبادل 350 مليون صورة يوميا في واقع أنها تحتوي على طبقات أمنية متعددة تحول دون اختراقها أو الاحتفاظ ببعض المواد المكتوبة من خلال التقاط صور للصفحة، ويقول نيكو سيل، المدير التنفيذي لشركة «ويكر»: «ما من أمن كامل، ولكننا أفضل الموجود».

ولخدمة «ويكر» بعض المميزات، منها إمكانية التحكم بمدة حياة الرسالة بما بين ثوان معدودة ويوم كامل، كما يصعب التقاط صورة للصحفة، وتأمل الشركة المطورة أن يتمكن منتجها من منافسة «فيسبوك» و«تويتر»، وكذلك تطبيقات المحادثة السريعة العالمية، مثل «واتساب».



أضف تعليقك

تعليقات  0