القيلولة لـ 20 دقيقة لأداء أفضل في العمل



القيلولة بشكل عام وقفة قصيرة في مسيرة الحياة اليومية، ومحطة عابرة في صلب زحمتها وصخبها، وهي تقسم إلى ثلاثة أنواع:

القيلولة- القيلولة الملكية أو الطويلة، وهي التي تتعدى الثلاثين دقيقة.

- القيلولة المعتدلة وتكون ما بين 5 و30 دقيقة.

- القيلولة السريعة وهي الغفوة القصيرة التي لا تتعدى خمس دقائق.

وأغلب الدراسات تؤكد أن المدة المناسبة للقيلولة هي من 15 إلى 20 دقيقة، وأن التوقيت الأفضل لها هو ما بين الساعة الواحدة ظهراً والساعة الثالثة عصراً، وهي الفترة التي ينخفض فيها النشاط الفكري والجسمي للإنسان.

ويقول الباحثون إن قيلولة لـ 20 دقيقة تكفي لأداء أفضل في العمل، فهي تفيد القلب لأنها تقلل من الإجهاد والاضطرابات التي يشكل العمل مصدراً رئيسياً لها، ومن فوائد القيلولة المتوسطة ما يلي:

- تقلل من خطر الإصابة بالمشاكل القلبية الخطيرة، وتساعد على السكينة وتفريغ الشحنات.

- تحسين المزاج العام حيث أن المسوؤل عن احساس الجسم بالسعادة وتحسين الشهية والمزاج الجيد هو هرمون السيراتيون ولأن افرازه يختل بسهولة عند الارهاق أو التعب أو حتى بتناول حمية غير متوازنة وجد الباحثين أن قيلولة لـ 20 دقيقة تعيد من توازن السيراتيون بالجسم مما يؤدي لإحتفاظ الإنسان بمزاجه الجيد لفترات أطول.

- تحفيز الحواس، حيث وجد الباحثين أن بعد القيلولة تصبح الحواس أرهف وتزداد القدرة على الإبداع، لذا ينصح الباحثين الأطفال والمراهقين في فترة الدراسة بأخذ فترة من القيلولة قبل البدء في المذاكرة لأنها تزيد من الإنتباه ووجد الباحثين أن القيلولة لـ 20 دقيقة توازي تناول 2 كوب كبير من القهوة بالكافيين.

- تحسين الصحة فعند المعاناة من قلة النوم يفرز الجسم هرمون الكورتيسول بكمياتٍ أكبر وهو المعروف بهرمون التعب والذي يؤدي لتخزين الدهون والإحساس بالتعب العام والإرهاق ولكن عندما ينام الانسان لـ 30 دقيقة يبدأ الجسم فى افراز هرمون النمو مع السيراتيون وهرمون النمو يقوم بإبطال مفعول الكورتيسول بل ويحسن المناعة والأيض الغذائي (حرق السعرات) ووجد الباحثين أن القيلولة لـ 30 دقيقة تعطي المخ فرصة لشحن الجسم بكمية من هرمون النمو تساعد على تحسين الصحة العامة للجسم.

- زيادة القدرة على الإنتاج والتركيز فالذاكرة من أكثر الأجزاء بجسم الإنسان حاجةً للراحة وشحن طاقتها كل يوم، ويعود ذلك لكثرة الأعباء عليها ولذا وجد الباحثين أن من ينامون لقيلولة لـ 30 دقيقة تتحسن قدرتهم على العمل وذاكرتهم وخاصة للمهام المتعددة مما زاد من انتاجهم وانجازهم لأعمالهم بشكلٍ أسرع وأكثر كفاءة.

لذا في المرة القادمة أطلبي من رئيسك بالعمل الإذن بـ قيلولة لـ 20 دقيقة لأداء أفضل في العمل قبل أن تكون في صالحكِ شخصياً.

أضف تعليقك

تعليقات  0