البراك: حياة طلبة الكلية العسكرية سلعة للترضيات السياسيه .. يتم قبول اكبر عدد ممكن وبعد ذلك تطبق عليهم تدريبات قاسية للتخلص منهم..


قال النائب السابق مسلم البراك متسائلا: هل اصبحت حياة طلبة الكليه العسكريه التابعه لوزارة الدفاع سلعه للترضيات السياسيه وقبول اكبر عدد ممكن وبعد ذلك تطبق عليهم تدريبات قاسيه

جدا لا تتناسب مع الطلبه المستجدين وقدراتهم وبداية انتقالهم من الحياة المدنيه الى الحياة العسكريه حيث يتم وضعهم تحت الشمس الحارقه ولساعات طويله في اول ايام دحولهم وكأن ما

يقال صحيح " أدخل اكبر عدد ممكن للترضيات وتخلص من العدد الزائد بالتدريبات القاسيه " وتكون النتيجه وفاة الطالب عبدالله زامل الشمري الذي اتضح يقيناً انه لم يكن يعاني من اي مرض عضوي

وثبت بتقرير الطب الشرعي بناء على طلب اهله حقيقة الاسباب المرتبطه بطبيعة التدريبات القاسيه تحت الشمس الحارقه ، حيث كانت درجة الحراره لحظة وفاته 48 درجه في الظل .

كما ان الأسعاف التي حضرت لنقله فضلاً عن تأخرها وكونها خربه ايضاً فلم تكن تحمل جهاز تنفس والنقاله الموجوده فيها كانت مخصصه لحمل الموتى وليس لنقل المرضى ،، نسأل الله للفقيد الرحمه ولوالده الاخ العزيز اللواء زامل الشمري - الذي تعب على تربية ابنه عبدالله..
أضف تعليقك

تعليقات  0