الكويت الـ 42 عالمياً في حسن إدارة الموارد... والنرويج الأولى





كشف تقرير لأحد المعاهد العالمية المتخصصة عن وجود قصور كبير لدى غالبية دول العالم في الحوكمة والشفافية في تسيير الموارد الطبيعية، مبيناً أن القصور يكون في أقصى درجاته في الدول الأكثر اعتماداً على الموارد.

وبيّن مؤشر إدارة الموارد (RGI) من معهد "ريفنيو ووتش" ومقره نيويورك الذي يقيس أداء 58 دولة في تسيير مواردها بقطاعات النفط والغاز والتعدين، تصدر النرويج دول العالم في الحوكمة والشفافية في إدارة مواردها بـ 98 نقطة من أصل 100 (أعلى معدل للمؤشر)، تلتها الولايات المتحدة الأميركية في المرتبة الثانية بـ92 نقطة، فالمملكة المتحدة في المركز الثالث بـ88 نقطة، في حين حلت الكويت في المركز الـ42 بـ41 نقطة، والسعودية وقطر في المرتبتين الـ48 والـ54 على التوالي، بنحو 34 نقطة للأولى و26 نقطة للثانية.

ويقيّم هذا المؤشر الدول ويرتبها اعتماداً على المكونات الأربعة الرئيسية للحوكمة والشفافية، وهي الوضع المؤسسي والقانوني، وممارسات إعداد التقارير، والإجراءات الوقائية وضوابط مراقبة الجودة، والبيئة المحفزة.
يذكر أن الدول محل الدراسة تنتج 85% من إجمالي البترول في العالم، و90% من الألماس و80% من النحاس.

أضف تعليقك

تعليقات  0