رئيس «الأمر بالمعروف» في السعودية: الشريعة لا تمنع المرأة من القيادة







أكد الرئيس العام لـ"هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" في السعودية الشيخ عبداللطيف آل الشيخ أمس أن حظر قيادة المرأة للسيارات لا يفرضه أي نص شرعي،
في تعليقات يمكن أن تغذي النقاش الوطني بشأن هذه القضية في المملكة.

وقال آل الشيخ، الذي عينه العاهل السعودي الملك عبدالله العام الماضي رئيساً للهيئة لـ"رويترز" أمس، إنه لا يوجد نص في الشريعة الإسلامية يحرّم قيادة المرأة للسيارات، مضيفاً أن منصبه لا يتيح له إعداد السياسة، بل تنفيذ القواعد والقوانين.
وأوضح أن "الهيئة" لم تطارد أو توقف أي امرأة بسبب قيادة سيارة منذ أن تولى رئاستها، وإنه ليس لديه علم بحدوث مثل تلك الحالات قبل تعيينه.
ونفى آل الشيخ صحة تقارير نشرت أخيراً ذكرت أن تعليمات صدرت في الآونة الأخيرة لأعضاء "الهيئة" بعدم تعقب أو إيقاف نساء لقيادتهن السيارات في المستقبل، مشدداً على أن "الهيئة" لم تصدر أي تعليمات.

وأثارت الجهود الإصلاحية للملك عبدالله، ومنها تعيين نساء في مجلس الشورى وتشجيع توظيف الإناث معارضة في بعض الأحيان بين المحافظين في المؤسسة الدينية القوية في المملكة.
وقال آل الشيخ إن عهد الملك عبدالله هو عهد إصلاح وتطوير مؤسسات الدولة ومنها "الهيئة"، مضيفاً أنه عمل على تحسين صورة "الهيئة" خلال الشهور الثمانية عشر الماضية من خلال اتخاذ إجراءات مشددة ضد الأعضاء الذين يتجاوزون سلطاتهم، وتشجيع تبني نهج أخف في التعامل مع العامة.

وأوضح أن "الهيئة" تنفذ القواعد بشكل صارم إذا تجاوز أعضاؤها سلطاتهم، ولا تسمح لهم بتفسير القانون على هواهم.
أضف تعليقك

تعليقات  2


ابو هذال الظفيري
شيخنا الفاضل .....من باب سد الذرائع ....واجب علينا.كامه.ﻻتزال تحفض كرامه المرئه..يجيب انا ﻻا تقود المرئه السياره حتئ غيام الساعه ....شكرا
مجرد راي
الاخ الفاضل ابوهذال الظفيري هناك اخطاء لغويه في كلمات والصحيح هو : تحفظ - المراه - يجب - الا - حتى - قيام .