بحث: إنتهاء صلاحية الإغذية لا يعني فسادها وإهدارها



أشار تقرير حديث إلى التباس في مفهوم تاريخ الصلاحية التي تحمله كافة المنتجات الغذائية ما يتسبب في إهدار مصادر غذائية تصل قيمتها إلى ملايين الدولارات سنويا بالولايات المتحدة وحدها.

ووجد التقرير، الذي أعده "مجلس الدفاع عن المواد الطبيعية" وجامعة هارفادر، و"عيادة السياسة" مفهوم خاطئ شائع بين معظم المستهلكين الأمريكيين بأن تاريخ نهاية الصلاحية يعني عدم صلاحية المواد الغذائية للاستهلاك بعد حلول ذلك التاريخ.

ولفت إلى أن تاريخ الصلاحية مؤشر فقط على أن المنتج طازج، وانتهائه لا يعني عدم صلاحيته للاستهلاك الأدمي أو أنه قد يتسبب في الإصابة بالتسمم أو الأمراض.

كما وجد بأن 90 في المائة من الأمريكيين يلقون بطعام صالح للاستهلاك، وأن 40 في المائة من سلسلة الغذاء بالولايات المتحدة تنتهي في القمامة سنويا بسبب "تاريخ الصلاحية."

وأكد الخبراء من شاركوا في إعداد التقرير، الذي نشرته مجلة "تايم" الشقيقة لـCNN، أنهم ليسوا ضد ملصقات تحديد الصلاحية الذي جرى استحداثه لتوفير المزيد من المعلومات للمستهلك بشأن المنتج: "وهذا يعني أنه من المهم أن يعلم الناس كيفية استخدام هذه البيانات.. وما نبتغيه هو توضيح المعلومات لتفادي الالتباس والمساهمة في تجنب الإهدار."
أضف تعليقك

تعليقات  0