فيديو : علي جمعة : توبوا الى الله ايها الاوباش الفجرة .. ودم الشهيد بأعناق أوباش كرداسة



نعى الدكتور علي جمعة، المفتي السابق للديار المصرية، شهيد الشرطة نائب مدير أمن الجيزة اللواء نبيل فراج، و ذلك خلال خطبة الجمعة من مسجد آل رشدان بمدينة نصر و الذي شهد صلاة الجنازة على اللواء الراحل و خروج جثمانه إلى مثواه الأخير.

و برغم الغياب الواضح لوزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم فقد حضر عدد كبير من قيادات الوزارة الخطبة، و عدد من الوزراء وعلي عبد الرحمن محافظ الجيزة، ذلك إلى جانب أهل الشهيد الراحل و ذويه.

وفي نعيه للواء الراحل قال "جمعة": نودع الشهيد الذي جاد بنفسه بعد صلاة الفجر لأنه يحارب الفساد في الأرض ، وقتل غيلة لأنه قال كلمة حق عند سلطان جائر، و بعض الناس يتصورون ان السلطان الجائر هو الحكومة، إلا أن السلطان الجائر في هذا الموقف هو من أرهب المواطنين بكرداسة، وإن اللواء الراحل ذهب ليقول لأوباش كرداسة توقفوا فإننا نحن نحمي الشعب الكريم من الأوباش الفجرة، فاستهدفوه فبات شهيدا نحسده على مقامه عند الله" وأضاف أن دم شهيد الشرطة في أعناق من وصفهم بـ"أوباش كرداسة".

وخاطب المتطرفين ممن نفذوا الأحداث الدامية في قسم كرداسة و غيرها من الوقائع، إلى الاستتابة، موضحا لهم أن الديار المصرية ومنذ الفتح الإسلامي لم يقطع بها يد سارق و لم يجلد زانياً تطبيقًا لتعاليم الإسلام، مستشهدا بالحديث النبوي الشريف " ادرءوا الحدود بالشبهات" ، موضحا أن درأ الحدود أمر إلهي خرج على لسان رسول الإسلام، و دعا كل من غرر بهم من الشباب المسلم أن يتوبوا إلى الله مؤكدا ان الشعب المصري سيقبلهم إن قبل الله توبتهم، و أبدى توقعاته بأنهم سيحجمون كالعادة عن التوبة لأنهم يريدون الحكم بسعار لم نره في التاريخ حتى عند الخوارج- بحسب الخطبة.

وبنبرة حزينة قال "جمعة": 13 قتيلاً هم ضحايا قسم كرداسة قتلتوهم ذبحا .. لماذا ، تب إلى الله أيها القاتل المجرم حتى لو حكم عليك بالإعدام، فإن نار جهنم تنتظرك إن لم تتوبوا ايها الأوباش القتلة، و رأفة مني أني أصفكم بالأوباش، وبرغم أن الحكم عليكم بالإعدام سيعطيكم فرصة للتوبة إلا أن واجبي أن أدعوكم للتوبة على كل الأحوال و ان أبصركم بأنكم قد غرر بكم" وعن أحداث كرداسة قال جمعة:" امس لم يسقط من الأوباش شخص واحد، و إنما من سقط كان من اهل الإيمان و الحق، و برغم ذلك ندعوهم للتوبة من منطلق الواجب.

واختتم جمعة خطبته بالدعاء للفقيد و لأهله بالصبر و السلوان و للأمة المصرية و لرجال الشرطة و الجيش بأن يسدد الله خطاهم و يوفقهم لحفظ أمن مصر
أضف تعليقك

تعليقات  0