بريطاني يواجه حكماً بالسجن 27 عاماً لإدانته بالتخطيط لخطف وأكل أطفال


قضت محكمة أمريكية بسجن بريطاني لمدة 27 عاماً ، على أن يتم ترحيله إلى بلاده بعد انتهاء فترة عقوبته، وذلك بعد إدانته بتهمة التخطيط لاختطاف وتعذيب وأكل أطفال.

وذكرت وكالة أنباء “رويترز” أنه تم القبض على “جيفري بورتواي” في إطار حملة أمنية لوقف العنف ضد الأطفال، والتي تشنها السلطات الأمريكية منذ عام 2010 لتضييق الخناق على مختطفي الأطفال هناك.

وأوضحت التحقيقات أن “بورتواي” كان يخطط لاستدراج أطفال إلى منزله لتنفيذ جرائمه عن طريق قيامه بمحادثات معهم عبر الإنترنت، وبتفتيش منزله تم العثور على تابوت أطفال وسكاكين حادة وزنزانة حديدية أقامها في قبو منزله، كما تم العثور على آلاف الصور الإباحية للأطفال .

وبمواجهته بالتهم المنسوبة إليه، اعترف بتخطيطه لخطف واغتصاب وتعذيب أطفال ثم أكلهم، وهي تهم ستلقي به خلف القضبان لنحو 320 شهراً، فضلاً عن إلزامه بدفع غرامة مالية قدرها 3000 دولار لكل طفل تم العثور على صوره الإباحية على جهاز كمبيوتر المتهم.

أضف تعليقك

تعليقات  0