مضادات الحساسية تسبب تشوهات خلقية





أفاد بحث حديث لجامعة بوسطن بالولايات المتحدة نشرته صحيفة (ساينس ديلي) أن تناول النساء للعقاقير المضادة للحساسية خلال فترة الحمل يرفع من مخاطر إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية.

وتستخدم تلك العقاقير في علاج حالات مختلفة علاوة على الحساسية، مثل الغثيان والتقيؤ، ويمكن الحصول على بعض أنواع مضادات الحساسية عبر وصفة طبية، وبالمقابل تتوفر أنواع أخرى كثيرة من دون الحاجة لتلك الوصفات.

وسابقاً، لم يتم توفير معلومات كافية بشأن المخاطر المحتملة لتلك العقاقير خلال فترة الحمل، خصوصاً بالنسبة للنساء الحوامل أو الأطباء، وتحديداً عندما يولد الطفل بتشوهات خلقية معينة وشائعة، وكما هي الحال في جميع الوصفات الطبية أثناء الحمل، يتعين على النساء الحوامل أو المقبلات على الحمل استشارة أطبائهن قبل تناول أي علاج يتلقينه بوصفة طبية أو من دونها.
أضف تعليقك

تعليقات  0