تسعيرة خليجية موحدة للأدوية لوقف رفع الأسعار في 2014




قال وزير الصحة البحريني صادق عبدالكريم الشهابي إن دول الخليج ستطبق مع بداية العام المقبل 2014 سياسة "الشراء الموحد" عبر توحيد جميع أسعار الأدوية.

وبحسب صحيفة الاقتصادية، فإن هذا القرار "الخليجي" يأتي لوقف التلاعب بأسعار الأدوية ورفعها واستغلال معاناة المرضى.

وأوضح الوزير الشهابي أن تطبيق سياسة التسعير والشراء الموحد للأدوية ستسهم في تخفيض الأسعار على المواطنين بدول الخليج، موضحا أن التسعيرة الموحدة ستبدأ من خلال الحكومات ثم

تنعكس مباشرة على الصيدليات التي تبيع الأدوية للمواطنين، مشيرا إلى وجود لجنة تنفيذية من مجلس وزراء الصحة بدول الخليج تتابع تطورات سياسة الشراء الموحد.

وبالنسبة لتباين أسعار الأدوية في دول الخليج حاليا، قال لا شك إن هناك دولا صغيرة وأخرى كبيرة في الخليج، فعلى سبيل المثال السعودية دولة كبيرة مترامية الأطراف وما يأتيها من حشود وزوار للحرمين في الحج والعمرة تؤثر في سعر الأدوية، كما توجد دول أخرى تختلف فيها الأسعار وهي أقل حجما.

وحول اعتماد دول الخليج على استيراد نحو 75% من أدويتها من الخارج، قال إن دول الخليج تسعى لإقامة مصانع للأدوية، مشيرا إلى أن هذا النوع من المصانع يحتاج إلى تقنيات عالية وتعاون مع شركات أدوية عالمية، ونحن نرحب بأي استثمار في هذا المجال، مؤكدا أهمية جودة الدواء.

وأشار إلى وجود العديد من المستثمرين الذين لديهم الرغبة لإقامة استثمارات في هذا المجال بدول الخليج. وقال "سينعكس هذا إيجابا للتعاون مع الدول الأوروبية والغربية في هذا المجال".
أضف تعليقك

تعليقات  0