مجلس الوزراء يقر مشروعا لانشاء وحدة التحريات المالية لمكافحة غسل الاموال


عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي صاح اليوم في قاعة مجلس الوزراء في قصر السيف برئاسة معالي الشيخ محمد خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بالنيابة ووزير الداخلية

وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الصحة الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح بما يلي:

بمناسبة حلول ذكرى اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية الشقيقة والتي تصادف اليوم يتقدم مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه بخالص التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع وإلى الشعب السعودي الشقيق معربا عن تمنياته لخادم الحرمين الشريفين بدوام الصحة وبموفور العافية والتوفيق في قيادته الحكيمة في دفع مسيرة البناء وتحقيق الأهداف الخيرة لصالح الشعب السعودي الشقيق والأمتين العربية والإسلامية سائلا المولى عز وجل للمملكة الشقيقة المزيد من التقدم والرخاء والازدهار وأن يديم عليها نعمة الأمن والاستقرار.

نزولا عن حكم المادة (16) من القانون رقم (106) لسنة 2013 بشأن مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب فقد عرض نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية الشيخ سالم عبدالعزيز السعود الصباح مشروع قرار بإنشاء وحدة تسمى وحدة التحريات المالية الكويتية يتضمن تشكيلها وتحديد تبعيتها وتنظيم أعمالها ومواردها والذي تم إعداده بالتعاون مع خبراء فنيين من صندوق النقد الدولي في نطاق المساعدة الفنية المقدمة لدولة الكويت وذلك تماشيا مع المعايير الدولية ذات العلاقة وقد قرر المجلس الموافقة على مشروع القرار بشأن إنشاء وحدة التحريات المالية الكويتية.

كما شرح وزير التربية ووزير التعليم العالي للمجلس تفاصيل الاستعدادات التي قامت بها وزارة التربية وجامعة الكويت والجامعات الخاصة لاستقبال العام الدراسي الجديد في مختلف المراحل الدراسية في جميع المحافظات وبالترتيبات التي تم اتخاذها من قبل اللجان المعنية باعادة تأهيل وصيانة وتهيئة المدارس ومرافقها وتأمين كوادر التعليم والهيئة التدريسية والكتب الدراسية تمهيدا لبدء المسيرة التربوية في المدارس انطلاقا من اليوم الأول وقد أشاد المجلس بالكلمة الأبوية التي وجهها سمو رئيس مجلس الوزراء في هذا الشأن منوها بمضامينها السامية كما

عبر مجلس الوزراء عن شكره وتقديره للجهود الطيبة التي يقوم بها العاملون في وزارة التربية وعلى رأسهم وزير التربية الدكتور نايف فلاح الحجرف في تأمين أفضل الاستعدادات للعام الدراسي الجديد معربا عن تمنياته لجميع أبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات بالنجاح والتوفيق وتحقيق الآمال المعلقة عليهم في النهوض ببلدهم ورفعة شأنه داعيا إلى بذل أقصى الجهود لتوفير المناخ المناسب لزيادة التحصيل العلمي وتعظيم جدواه بما يسهم في خلق جيل متعلم قادر على تحمل مسؤولياته في بناء الوطن وزيادة رفعته وتقدمه.

ثم بحث المجلس شؤون مجلس الأمة وفي هذا الصدد فقد اطلع على نتائج الدراسة التي قام بها مجلس الأمة بشأن أولويات المواطن الكويتي واستعرض نتائج الاستبيان الذي تم إجراؤه على عينة ممثلة للمواطنين بمختلف الشرائح والمناطق والأعمار حيث تصدرت القضية الإسكانية وتطوير الخدمات الصحية والتعليمية اهتمامات المواطن الكويتي إضافة إلى باقي القضايا المهمة التي عبرت عنها نتائج الاستبيان.

وقد أشاد مجلس الوزراء بالنهج العلمي الذي خطه مجلس الأمة في التعرف على آراء المواطنين وتوجهاتهم وما يشغل اهتمامهم منوها بمبادرة الأخوة رئيس وأعضاء مجلس الأمة بإجراء الزيارات والجولات الميدانية للمشاريع والمرافق الحكومية وهو ما يعزز الدور الرقابي الإيجابي لمجلس الأمة ويعكس الحرص المشترك للمجلس والحكومة في تجسيد التعاون المأمول وتحقيق الإنجاز المطلوب الذي ينشده المواطنون وذلك ضمن الإطار الذي حدده الدستور .

ونظرا لما تقتضيه المستجدات الحالية من مواكبة التزايد المستمر في معدلات استهلاك الطاقة الكهربائية وبالتحديد خلال فترة الصيف للأعوام القادمة والتزاما من وزارة الكهرباء والماء بسلامة واعتماد الإمداد الكافي للشبكة بالكهرباء للوفاء بمتطلبات الشبكة فقد استمع المجلس إلى شرح قدمه وزير الأشغال العامة ووزير الكهرباء والماء عبد العزيز عبد اللطيف الإبراهيم عرض فيه الجهود التي تقوم بها الوزارة لإضافة طاقة توليد كهربائية باستخدام توربينات غازية للمحطات القائمة في كل من محطة الشويخ ومحطة الصبية للقوى الكهربائية وتقطير المياه بقدرة (500 ميجاوات) لكل منهما وتوفير الطاقة الكهربائية لتغطية صيف عام 2016

وقد أشاد المجلس بالجهود المخلصة التي تقوم بها وزارة الكهرباء والماء في سبيل تأمين خدمات الكهرباء والماء للمواطنين والمقيمين.

كما بحث المجلس الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي كما عبر مجلس الوزراء عن استنكار وإدانة دولة الكويت لعملية الهجوم الإجرامي المسلح على مجمع تجاري في نيروبي في كينيا والذي أسفر عن مقتل وجرح العشرات من الأبرياء وإذ يؤكد مجلس الوزراء موقف دولة الكويت الثابت في رفض وإدانة الإرهاب بكافة صوره وأشكاله فإنه يدعو المجتمع الدولي لتعزيز جهوده لمواجهته معربا عن خالص التعازي والمواساة لأسر الضحايا الأبرياء.

أضف تعليقك

تعليقات  0