مطار دبي يلامس 6 ملايين مسافر في شهر


سجل مطار دبي الدولي أعلى رقم مسافرين في تاريخه، خلال أغسطس الفائت، ما يجعله أكثر قرباً من احتلال المركز الأول على قائمة أكبر مطارات العالم بأعداد المسافرين الدوليين، بحسب تقرير صادر عن مطارات دبي، أمس.

وارتفع عدد مستخدمي المطار، الذي يحتل المرتبة الثانية على قائمة أكبر مطارات العالم بأعداد المسافرين الدوليين، وفقاً للمجلس العالمي للمطارات، إلى خمسة ملايين و999 ألفاً و375 مسافراً في أغسطس الفائت، بنمو نسبته 23% مقارنة مع أربعة ملايين و847 ألفاً و152 مسافراً في الشهر المناظر من عام 2012.

وأدى هذا الصعود القياسي، الذي تحقق في أغسطس، إلى ارتفاع إجمالي عدد مستخدمي المطار خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري إلى 43 مليوناً و971 ألفا و839 مسافراً، بزيادة نسبتها 16.4%، مقارنة مع 37 مليوناً و784 ألفاً و946 مسافراً في الفترة ذاتها من عام 2012.

يشار إلى أن مطار دبي الدولي، تجاوز رقم خمسة ملايين مسافر على مدى تسعة أشهر متواصلة، إلا أنه اقترب لأول مرة في تاريخه من تسجيل رقم ستة ملايين مسافر، نتيجة الثقة الكبرى التي تحظى بها دبي على خارطة التجارة والسياحة العالمية كوجهة مميزة، إضافة إلى التأثير الإيجابي لفترة الأعياد والإجازات الصيفية.

وسجلت حركة المسافرين على الرحلات، من وإلى دول الخليج في أغسطس، أعلى معدل نمو من حيث إجمالي عدد المسافرين، بزيادة بلغت 289 ألف مسافر، مقارنة مع أغسطس 2012، تلتها منطقة أوروبا الغربية بزيادة 258.3 ألف مسافر، نتيجة إطلاق رحلات الخطوط الجوية لشركة «كانتاس» إلى دبي، ثم منطقة شبه القارة الهندية بزيادة بلغت 163.6 ألف مسافر، ثم منطقة إفريقيا بزيادة وصلت إلى 89.5 ألف مسافر.

واحتلت دول أوروبا الشرقية المرتبة الأولى من حيث نسبة النمو في حركة المسافرين بواقع 82%، تلتها أستراليا بـ45%، ثم دول آسيا والمحيط الهادئ بنمو نسبته 40.4%.

أما على صعيد حركة الطائرات، فسجلت الرحلات الجوية، نمواً قدره 11.5% في أغسطس الفائت، مرتفعة إلى 31.2 ألف حركة، مقارنة مع نحو 28 ألف حركة في أغسطس 2012، وشهد إجمالي عدد الرحلات عبر المطار بين يناير وأغسطس 2013، تسجيل نحو 242.5 ألف حركة، بزيادة نسبتها 7.3% مقارنة مع الأشهر الثمانية الأولى من عام 2012، التي وصل فيها عدد الرحلات إلى 226 ألف حركة تقريباً.

وعلى صعيد الشحن، أظهر التقرير أنه على الرغم من حدوث انكماش طفيف بحجم المناولة في أغسطس الفائت إلى 184.8 ألف طن، بانخفاض نسبته 3% مقارنة مع أغسطس 2012، إلا أن المطار سجل نمواً كبيراً بحجم الشحن بين يناير وأغسطس 2013، إذ صعد حجم المناولة إلى 1.58 مليون طن، بزيادة نسبتها 8.1%، مقارنة بـ1.47 مليون طن في الفترة المناظرة من 2012.

وقال النائب الأول التنفيذي للرئيس للشؤون الدولية والاتصال في مطارات دبي، جمال الحاي: «هذه النتائج إيجابية جداً، وفاقت الأرقام المتوقعة، إذ أصبحنا قريبين جداً من التعامل مع ستة ملايين مسافر شهرياً، وكنا نحتاج فقط لرحلتين إضافيتين من طائرة (إيرباص إيه 380) لكسر حاجز رقم ستة ملايين مسافر، وهذا ما نتوقعه في الفترة المقبلة بفضل النجاح الباهر الذي تحققه دبي وجهة تجارية وسياحية ذات طابع خاص».

وأضاف: «نتوقع تحقيق المزيد من الإنجازات، خصوصاً مع افتتاح مبنى المسافرين الجديد في مطار آل مكتوم الدولي في (دبي وورلد سنترال) في 27 أكتوبر المقبل، إذ ستبدأ خطوط (ويز) النمساوية أولى رحلاتها، وقطعنا شوطاً طويلاً من المباحثات مع خطوط طيران أخرى، لاستخدام المطار الجديد».

أضف تعليقك

تعليقات  0