التطبيقي أمام الشعب المغلقة وعزوف الاساتذة عن التدريس..!






تذمر مجموعة من طلبة الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب من سوء نظام التسجيل «البانر»، فجاءت شكواهم منوعة بسبب عدم استكمال الجداول الدراسية، إضافة الى عدم وجود شعب كافية للطلبة المستمرين والمستجدين ويحاول الطلبة بشكل مستمر الدخول على النظام وذلك من اجل التسجيل ولكن "نظام" التسجيل "البانر" لا يعمل مما تسبب بتذمر المجاميع الطلابية.



وقال عدد من الطلبة المتوقع تخرجهم أنهم يحتاجون الى ثلاث مواد حتى يتمكنوا من التخرج ولكن النظام لا يسمح لهم بالدخول اضافة الى ذلك لا يوجد شعب دراسية كافية ، الجدير بالذكر أن رابطة التدريس قد اعلنت في الجمعية العمومية أنه في حال عدم صرف المستحقات المالية الخاصة بالساعات الإضافية، فإنها ستضطر للتصعيد واستخدام كل أدواتها القانونية والنقابية، للحفاظ على حقوق الأساتذة.



بدوره قال المنسق العام لقائمة المستقبل الطلابي فهد الرماح إن إدارة الهيئة غير جادة في إيجاد حلول جذرية لمشاكل الشعب المغلقة، مشيرا إلى أن القائمة طالبت إدارة الهيئة من قبل لوضع خطط مستقبلية، لتفادي الوقوع في مشاكل التسجيل التي تواجه الطلبة، وحذرنا من أزمة متوقعة في عملية الشعب المغلقة، ومشاكل التسجيل التي تواجه الطلبة، سواء المستمرون منهم أو المستجدون.



وأكد الرماح إن هناك عددا من المشاكل والصعوبات التي تواجه طلاب وطالبات الهيئة، تتعلق بعملية التسجيل والجداول الدراسية، ويقابل ذلك إهمال كبير وعدم اكتراث عمادة التسجيل والقبول التي لا تهتم بمستقبل الطلبة .

وطالب الرماح وزير التربية والتعليم العالي د. نايف الحجرف بضرورة التدخل ووضع حد للمشاكل المتكررة وانهاء معاناة الطلبة .



ومن جانبه قال رئيس اللجنة الاعلامية في قائمة المستقبل الطلابي في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب صالح الديحاني ان على ادارة الهيئة ايجاد حلول سريعة وجذرية لمشكلة الشعب، متسائلا هل يعقل لنظام تكلفته 3 مليون و800 الف دينار يكون بهذا السوء؟.

واضاف الديحاني اننا نطالب مدير عام الهيئة بتمديد فترة التسجيل لاتاحة الفرصة للطلبة والطالبات الذين لم يسجلوا بان يقوموا بالتسجيل ، مشيرا الي ان مستقبل الطلبة والطالبات خط احمر ولامزايدة عليه من احد.
أضف تعليقك

تعليقات  0